زراعة

نقيب الفلاحين يطالب الزراعة بالقضاء على مرض صدأ القمح

نقيب الفلاحين
نقيب الفلاحين

انتقدت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين،تجاهل وزارة الزراعة لمرض صدأ القمح الذى انتشر بشكل كبير في عدد من المحافظات وأدى إلى فساد محصول القمح،وأصبح يهدد الفلاحين والمزارعين، مما يتوجب معه تدخل حكومي في توفير علاج للقضاء على هذا المرض اللعين. وقال النقيب العام للفلاحين محمد عبدالستار،ان صدأ أوراق القمح، هو مرض فطري يصيب بعض المحاصيل الزراعية مثل القمح والشعير، وله ثلاثة أنواع تختلف فيما بينها في الفطر المسبب وموقع وشكل الإصابة والظروف المناخية لكل منها بحسب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو). ولفت نقيب الفلاحين فى تصريحات له اليوم الخميس، أن هذا المرض ينتشر في مرحلة الازدهار وهي أخطر مرحلة من الممكن أن ينتشر فيها المرض بالأقماح أو الشعير وتكون الخسائر أكبر، ويعد أخطر مرض يصيب القمح والشعير في مصر و الدول العربية، حيث يكون له تأثير في الجودة والكم والنوع،لافتا ان الفلاحين والمزارعين، اشتكوا له من عدم توافر الحبوب الخاصة بمنع ذلك المرض من الانتشار في الشعير والقمح، مطالبا بالعمل على توفير الحبوب الخاصة بهذا المرض، وتوفير بذور مقاومة له في الجمعيات الزراعية، وكذلك تعويض الفلاحين عن خسائرهم.

زراعة نقيب الفلاحين الحبوب وزارة الزراعة

زراعة