اقتصاد

”الإمارات الإسلامي يساهم بمبلغ مليون درهم من صندوقه الخيري لصالح ”صندوق الفرج”

جانب من الحضور
جانب من الحضور

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن مساهمته بمبلغ مليون درهم لصالح "صندوق الفرج"، المؤسسة الخيرية التي تقدم المساعدات لنزلاء القضايا المالية في المؤسسات العقابية والإصلاحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وساهم المبلغ الذي قدَّمه "الإمارات الإسلامي" من صندوقه الخيري في الإفراج عن 232 نزيلاً في المؤسسات العقابية من عدة جنسيات في أنحاء الدولة، وذلك عبر تسديد ديونهم أو دفع "الديّة" نيابة عنهم في الحالات التي استوجبت ذلك. وساعد "الإمارات الإسلامي" النزلاء الذين أكملوامحكوميتهم، وافتقروا للمبلغ الكافي لشراء تذاكر العودة إلى بلدانهم.و

في معرض تعليقه على هذه المساهمة، قال صلاح أمين الرئيس التنفيذي في "الإمارات الإسلامي": "باعتبارنا أحد أكبر المصارف الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، نحرص باستمرار على مساعدة المحتاجين ويسعدنا دعم صندوق الفرج للمساهمة بالإفراج عن هؤلاء النزلاء في مختلف أنحاء الدولة ومدّ يد العون لأسرهم. وحتى تاريخه، ساهم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري في الإفراج عن 232 نزيلاً، ونفخر بتمكننا من المساهمة بدور ملموس في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كرائدٍ عالمي في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية"

قالت عواطف الهرمودي، مدير الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي": "عبر صندوق الفرج، تتسنى للإمارات الإسلامي فرصة الوصول إلى نزلاء المؤسسات العقابية المتعثرين بسبب الديون، ويسعدنا أن يتاح لنا تقديم هذا الدعم لهم كل عام قبل شهر رمضان المبارك. وبصفته مؤسسة مالية محلية رائدة تلتزم بخدمة المجتمع الإماراتي، يعمل ’الإمارات الإسلامي‘ بنشاط على دعم مبادرات عام التسامح 2019، وتأتي هذه المساهمة لتؤكد من جديد على دعمنا لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء مجتمع مسالم ومتناغم يرحب بالتنوع والتسامح والتعايش".

قال الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، رئيس مجلس إدارة "صندوق الفرج": "نوّد أن نتقدم بخالص الشكر والعرفان للإمارات الإسلامي على هذه المساهمة الإنسانية النبيلة ودعمه وتعاونه المتواصلين. وسنحرص بدورنا على مواصلة بناء شراكات مثمرة وفاعلة مع المؤسسات والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة على غرار شراكتنا مع ’الإمارات الإسلامي‘ الذي يواصل دعم المبادرات والبرامج المجتمعية التي تسهم في إحداث تغيير إيجابي ملموس".

وتأتي هذه المساهمة في أعقاب مبادرات مشابهة اتخذها "الإمارات الإسلامي" لصالح عدد من المؤسسات الخيرية والإنسانية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدار الأعوام الماضية، وتماشياً مع هدفه بدعم القضايا الإنسانية عبر صندوقه الخيري المتخصص.

ويقدم "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري"المساعدات المالية ضمن عدّة مجالات رئيسية تشمل: الغذاء، والمأوى، والرعاية الصحية، والتعليم، والرخاء الاجتماعي. واعتمد الصندوق أهدافاً رئيسية تتمثل في إيصال المساعدات المالية إلى أكبر عدد من الجمعيات الخيرية، والمؤسسات العامة والخاصة، إضافة إلى المحتاجين من الأفراد.

بلدنا نيوز المصرف الاسلامي الامارات

اقتصاد