بلدنا نيوز
تكنولوجيا

شراكة بين «ماستركارد» و«دليفري هيرو – Delivery Hero»

ماستركارد
ماستركارد

* لتطوير المدفوعات الرقمية والخدمات المالية لـ 20 مليون مستهلك وعامل توصيل ومطعم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

* طلبات (Talabat)، وهنقرستيشن (Hungerstation)، وزوماتو (Zomato) يقدّمون الآن حلول دفع لاتلامسية عند توصيل طلبات الطعام للمستهلكين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

* أكثر من 650,000 عامل توصيل في المنطقة ينضمّون للنظام المالي الرقمي ويتمتعون بميزة الحصول الفوري على إيراداتهم مع مجموعة واسعة من الخدمات المالية

* أكثر من 100,000 مطعم في المنطقة يستطيعون الآن الدفع بشكل فوري للمورّدين والموظفين

أبرمت شركة دليفري هيرو (Delivery Hero)؛ المنصة الرائدة لخدمات التوصيل المحلي، شراكة مع ماستركارد لرقمنة معاملات الدفع عبر جميع علاماتها التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتقدم رقمنة المدفوعات تجربة دفع آمنة ومريحة وأمناً مالياً أفضل لكل من المستهلكين وعاملي التوصيل والمطاعم، كما تساهم في تحقيق الشمول الرقمي في المنطقة، إضافة إلى تحسين الكفاءة التشغيلية عبر منصات دليفري هيرو (Delivery Hero).

وستستفيد شبكة توصيل الطعام العالمية من خبرة وتكنولوجيا ماستركارد المتطورة من أجل تعزيز التحول الرقمي للمستهلكين وعاملي التوصيل والمطاعم. وتشمل هذه المبادرة مصر، الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، والكويت، وسلطنة عُمان، والبحرين، والأردن من خلال العلامات التجارية التابعة لشركة دليفري هيرو (Delivery Hero) مثل طلبات (Talabat)، وهنقرستيشن (Hungerstation)، وزوماتو (Zomato).

ومن خلال هذه الشراكة، يستطيع أكثر من 20 مليون مستهلك طلب الطعام عبر الإنترنت من خلال تطبيقات دليفري هيرو (Delivery Hero)، والدفع باستخدام حلول لاتلامسية مثل البطاقات والمحافظ الرقمية وغيرها. كما تتيح المحافظ الرقمية للمستهلكين دفع قيمة الطلبات بصورة رقمية آمنة بالإضافة إلى حصولهم على مجموعة متنوعة من المكافآت والعروض الجذابة. وقد أدى انتشار فيروس كورونا المستجد إلى زيادة أهمية المدفوعات الرقمية بشكل كبير، حيث شهدت منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ارتفاع عدد الطلبات التي تم دفع قيمتها عبر الإنترنت بأكثر من 40٪ خلال النصف الأول من عام 2020.

كما تتضمن الشراكة إطلاق حل البطاقة "الافتراضية"، التي ستمكّن أكثر من 650,000 عامل توصيل من الحصول على إيراداتهم من خلال أجهزتهم المحمولة وصرفها بشكل فوري تقريباً لأول مرة. وبذلك يستطيع عاملو التوصيل إجراء عمليات شراء يومية من المتاجر وعبر الإنترنت، بجانب الحصول على العديد من الخدمات المالية والخصومات المتنوعة.

وبالإضافة إلى ذلك، يستطيع أكثر من 100,000 مطعم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تسوية مدفوعات الطلبات للعلامات التجارية التابعة لشركة دليفري هيرو (Delivery Hero) بسرعة وأمان. كما تستطيع المطاعم استخدام حلول الدفع الإلكترونية لإجراء عمليات الشراء من الموردين ودفع رواتب الموظفين وتحويل المدفوعات، حيث تعتبر هذه الحلول بديلاً فعالاً لاستخدام النقود وتسمح للمطاعم بإجراء كافة معاملات الدفع بشكل أسرع وأكثر أماناً. كما أن تحول الشركات المحلية إلى الخدمات المالية الرقمية يساهم بشكل كبير في تعافيها بسرعة من تداعيات جائحة كورونا.

وتعليقاً على الشراكة، قالت آمنة أجمل، النائب التنفيذي للرئيس لشؤون تطوير الأسواق لدى ماستركارد في الشرق الأوسط وإفريقيا: "تعدّ شراكتنا الاستراتيجية مع دليفري هيرو (Delivery Hero) علامة فارقة في إطار تعاوننا لرقمنة المدفوعات بكافة أشكالها. ولتحقيق ذلك، تحرص ماستركارد على تمكين المستهلكين وأصحاب الأعمال من الدفع بشكل آمن ومضمون، وتيسير حصول عاملي التوصيل على المزيد من الخدمات المالية لأول مرة، مما يؤدي إلى زيادة الشمول والابتكار المالي في جميع أنحاء المنطقة. وبصفتنا شركة رائدة وموثوقة في مجال تكنولوجيا المدفوعات، فإننا نلتزم بتمكين شركائنا خلال رحلتهم لتحقيق التحول الرقمي وتعزيز الاقتصاد الرقمي".

وقال أورخان عبد الله ييف، نائب الرئيس للتكنولوجيا المالية في شركة دليفري هيرو (Delivery Hero): "يشكّل الابتكار جزءاً أساسياً في صميم أعمالنا، حيث يعمل فريق التقنيات المالية باستمرار على الارتقاء بمعايير القطاع بهدف تحقيق طموحاتنا وتقديم تجارب مذهلة سواء للعملاء أو المطاعم أو عاملي التوصيل. ونحن واثقون بأن تعاوننا مع شريك قوي وموثوق مثل ماستركارد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيسمح لنا بتشكيل مستقبل التكنولوجيا المالية معاً".

بلدنا نيوز ماستركارد

تكنولوجيا