بلدنا نيوز
اقتصاد

سيمنس للطاقة توقّع عقد خدمات طويل الأجل مع واحد من أكبر مصانع البتروكيماويات على مستوى أفريقيا فى مصر

سيمنس للطاقة توقّع عقد خدمات طويل الأجل
سيمنس للطاقة توقّع عقد خدمات طويل الأجل

· سيمنس للطاقة توقّع عقد لخدمات الصيانة الوقائية مع المصنع مدته 10 سنوات

· العقد يؤكد قدرات سيمنس للطاقة في دعم قطاعات البتروكيماويات والتكرير والتوزيع

· المشروع سيعمل على تحسين مستويات الاعتمادية والإتاحة الإنتاجية في المجمع الصناعي العملاق في مصر

وقّعت سيمنس للطاقة عقد طويل الأجل لتقديم خدمات الصيانة الوقائية مع الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته (إيثيدكو) بمجمعها الصناعي الكبير في الإسكندرية.

وفي إطار هذا العقد، ستقدم سيمنس للطاقة لمُنتِج مشتقات البترول، خدمات الصيانة الوقائية لمدة 10 سنوات، ويتضمن ذلك صيانة ثلاث توربينات غازية صناعية من طراز SGT-800 والتي تعمل في المجمع الصناعي منذ عام 2017.

تتضمن الاتفاقية أيضًا قيام فريق التطبيقات الصناعية في سيمنس للطاقة بتقديم باقة متكاملة من خدمات التوقف التشغيلي وقطع الغيار وإصلاح التوربينات الغازية والتي تمثل أحد المكونات الرئيسية للعمليات الإنتاجية للشركة. وفي الوقت الحالي الطاقة الإنتاجية للمحطة 150 ميجاوات من الكهرباء، تستخدم لتوفير الطاقة اللازمة لمجمع إيثيدكو الصناعي للبتروكيماويات بالإسكندرية والذي يُعد الأكبر من نوعه في القارة الأفريقية.

وسيتيح التعاون بين إيثيدكو وسيمنس للطاقة قيام الفرق الفنية بإجراء كافة إجراءات وأعمال الفحص الوقائي للتوربينات، مع تقليل أوقات التوقف التشغيلي لأدنى حد ممكن.

وتعليقًا على توقيع هذا العقد، يقول المهندس ايمن الشافعى -مدير عام الصيانة بشركة ايثدكو "باعتبارنا من كبرى الشركات العاملة في قطاع البتروكيماويات وصناعة التكرير بالسوق المصري، تركز إيثيدكو على رفع معايير الكفاءة والسلامة في مجمعنا الصناعي الكبير. في الوقت نفسه، نسعى لتقليل أوقات التوقف التشغيلي غير المخططة، وزيادة تدفق وانسياب العمليات التشغيلية بسلاسة، وهو ما يمثل أمرًا أساسيًا لتحقيق أهدافنا الإنتاجية. ويأتي التوقيع على عقد الصيانة الوقائية طويل الأجل مع سيمنس للطاقة ليتفق مع هذه الاستراتيجية" .

هذا وستعمل حلول الصيانة الوقائية التي تقدمها سيمنس للطاقة على تحسين مستوى الاعتمادية والإتاحة التشغيلية للتوربينات الغازية، من خلال إطالة فترات التشغيل الفاصلة بين عمليات الصيانة المتتابعة، وهو ما يؤدي لتقليل التكاليف التشغيلية بشكل عام. بالإضافة لذلك، ستساعد الصيانة الوقائية على تحقيق مزايا بيئية إضافية عن طريق تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ومن جانبه، علق المهندس/أشرف حماسه- مديروحدة خدمات الطاقة والرقمنة بشركة سيمنس للطاقة في مصر بقوله: "إنّ الاتفاقية الأخيرة مع إيثيدكو تُعد دليلًا على علاقاتنا المتنامية في السوق المحلي، كما تؤكد أيضًا على المزايا التي توفرها خدمات وعروض سيمنس للطاقة، ليس فقط في تحسين مستوى العمليات الإنتاجية والإتاحة التشغيلية، ولكن أيضًا من خلال تقديم مزايا بيئية تتمثل في تقليل الانبعاثات الكربونية".

تجدر الإشارة أنّ سيمنس للطاقة لها تواجد قوي في قطاع البترول والغاز الطبيعي بالشرق الأوسط. فمن خلال محفظة التطبيقات الصناعية التي تمتلكها الشركة، توفر سيمنس للطاقة منتجات وأنظمة متكاملة وحلول وخدمات متنوعة للعديد من الشرائح السوقية العاملة في القطاع. واليوم، تعمل سيمنس للطاقة على مساعدة قطاع البترول والغاز العالمي على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ورفع مستوى الكفاءة، وضمان إمدادات مستدامة وأكثر كفاءة من الطاقة.

بلدنا نيوز سيمنس للطاقة عقد خدمات

اقتصاد