بلدنا نيوز
اقتصاد

أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومركز أبحاث ديتول يعقدان مؤتمراً علمياً حول فيروس كورونا وسبل مكافحة العدوى

چوزيف روبينو
چوزيف روبينو

· روبينو: " أثبتت النتائج فعالية مركبات منتجات ديتول العالمية بنسبة تفوق الـ99.9% ضد فيروس كورونا المستجد والمعروف بكوفيد-19، تلك النتائج الجديدة التي ستضاف إلى السجل الحافل لمنتج ديتول العالمي للحماية من الفيروسات الضارة والتي تم سلفاً اختبار فعاليتها بنجاح ضد فيروس ميرس MERS-CoV وفيروس كورونا البشري H-CoV والإيبولا. من هنا، أقرت المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى (AJIC) بأهمية الاختبار الذي أجريناه."

· صقر: " تكاملت الأكاديمية مع كافة الجامعات والمراكز البحثية لدعم مشروعات التطوير والابتكار التى تساعد فى التخفيف من جائحة كورونا، كما دعمت بشكل جزئي أبحاث المركز القومى للبحوث، فضلاً عن وضع خريطة طريق اعتمادا على الدروس المستفادة من جائحة كورونا."

· براكاش: " على مدار أكثر من 60 عاماً، تولي شركة ديتول اهتماماً جلياً بالعلوم والأبحاث لتطوير منتجاتها واستحداث منتجات مبتكرة من خلال 9 مراكز بحثية رئيسية وأخرى فرعية تضم أكثر من 1500 باحث وباحثة حول العالم. وتشجيعاً على المزيد من الابتكار والعلوم والتكنولوجيا، قُدرت أحدث استثمارات شركة ديتول عام 2019 لخدمة مراكز البحث العلمي والتطوير بمدينة هال ببريطانيا بحوالي 105 مليون جنيه استرليني."

دعت كل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وشركة ديتول مصر المحدودة إلى عقد مؤتمر طبي مشترك عبر الفيديو كونفراس تحت عنوان: "دور البحث العلمي والصناعة في مجابهة فيروس كورونا وتدابير مكافحة العدوى"، حيث تم استعراض خطط البحث العلمى وأهم البحوث الجارية لمجابهة جائحة كورونا وسبل تعزيزها في الفترة المقبلة لحماية المواطنين من الإصابة بهذا الوباء، فضلاً عن مناقشة أخر الاختبارات العلمية والدراسات المعملية التي قام بها مركز أبحاث ديتول.

شهد المؤتمر الطبي المشترك حضور كل من د. محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا و أوم براكاش، المدير العام لشركة ديتول مصر، چوزيف روبينو – رئيس قسم الأبحاث والتطوير لمنتجات ديتول بالمملكة المتحدة وبمشاركة كوكبة من أساتذة الأطفال والأمراض الصدرية والجلدية، والكلينيكال باثولوجى وعلماء الفيروسات والميكروبيولوجى بجامعتي القاهرة وعين شمس ونخبة من خبراء البحث العلمي وممثلين عن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمركز القومى للبحوث والمعامل المرجعية للمستشفيات الجامعية.

أفتتح المؤتمر الدكتور محمود صقر – رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، حيث أشاد سيادته بالمساعي الجادة التي تبذلها الدولة للنهوض بأنشطة البحث العلمي في مصر، حيث صرح سيادته قائلاً: " فور انتشار فيروس كورونا، أخذت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا على عاتقها سد الفجوة والربط بين البحث العلمى والصناعة واحتياجات المجتمع وتطبيق وتسويق مخرجات البحث العلمى، كما شددت الأكاديمية على بناء أواصر التعاون مع البحوث والتطوير فى القطاع الخاص." وأضاف سيادته: "نتمنى أن يأسس هذا المؤتمر لتعاون علمي بين مجتمع البحث العلمى المصرى وشركة ديتول مصر، هذا وندعو الشركة للإسهام بدورها فى المسؤولية المجتمعية لدعم جهود الدولة المصرية وزيادة الاسثمارات وفتح مصانع ومعامل لها فى مصر."

وحول الاستراتيجيات التي تبنتها الأكاديمية لتعزيز أنشطة البحث العلمي، صرح رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا قائلاً: "تكاملت الأكاديمية مع كافة الجامعات والمراكز البحثية، وخصصت استثمارات تقدر بحوالي 40 مليون جنيه مصري لدعم مشروعات البحوث والتطوير والابتكار التى تساعد فى التخفيف من جائحة كورونا، حيث شملت هذه البحوث تأهيل وتطوير المعامل لتتعامل مع الفيروسات وتطوير مجموعات تشخصية وطرق تشخيص سريعة وتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعى فى مراقبة انتشار المرض وتطوره ودراسات على الوراثة والوبائيات والقابلية الوراثية للإصابة وتصنيع محلى لوحدات تنفس وأقنعة طبية ومطهرات ومعقمات وبوابات وأجهزة بيع ذكية، كما دعمت الأكاديمية بشكل جزئي البحوث الجارية فى المركز القومى للبحوث، فضلاً عن وضع خريطة طريق لإعادة صياغة الأولويات فى مجال البحث العلمى اعتمادا على الدروس المستفادة من جائحة كورونا."

ومن جانبه، استعرض چوزيف روبينو – رئيس قسم الأبحاث والتطوير لمنتجات ديتول بالمملكة المتحدة، أحدث النتائج التي أسفرت عنها الدراسات المعملية للشركة، قائلاً: " قام مركز أبحاث ديتول مؤخراً بسلسلة من الاختبارات المعملية المستقلة، بالتعاون مع معامل ميكروباك Microbac العالمية، لتقييم فعالية منتجات ديتول العالمية في مجال التعقيم والتطهير ضد انتشار سلالة سارس-كوف2 المستجد. أثبتت النتائج فعالية مركبات منتجات ديتول بنسبة تفوق الـ99.9% ضد فيروس كورونا المستجد والمعروف بكوفيد-19، تلك النتائج الجديدة التي ستضاف إلى السجل الحافل لمنتج ديتول العالمي للحماية من الفيروسات الضارة والتي تم سلفاً اختبار فعاليتها بنجاح ضد فيروس ميرس MERS-CoV وفيروس كورونا البشري H-CoV والإيبولا. من هنا، أقرت المجلة الأمريكية لمكافحة العدوى (AJIC) بأهمية الاختبار الذي أجريناه ونشرت نبذة مختصرة عبر موقعها الإلكتروني تبرز فيها مدى كفاءة منتجات ديتول العالمية المختبرة في مكافحة الفيروس المستجد."

هذا وعقب أوم براكاش - المدير العام لشركة ديتول مصر، قائلاً: " على مدار أكثر من 60 عاماً، تولي شركة ديتول اهتماماً جلياً بالعلوم والأبحاث لتطوير منتجاتها واستحداث منتجات مبتكرة تعد بعالم أكثر صحة ونظافة. وتشجيعاً على المزيد من الابتكار والعلوم والتكنولوجيا، قُدرت أحدث استثمارات شركة ديتول عام 2019 لخدمة مراكز البحث العلمي والتطوير بمدينة هال ببريطانيا بحوالي 105 مليون جنيه استرليني، لتمتلك الشركة 9 مراكز بحثية رئيسية فضلاً عن أخرى فرعية تضم أكثر من 1500 باحث وباحثة."

وفي ختام المؤتمر الطبي، تعددت النقاشات العلمية من قبل السادة الأطباء حول الإجرائات الاحترازية وسبل الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، حيث أثنت دكتورة غادة إسماعيل – مديرة المعمل المرجعي للمستشفيات الجامعية بمستشفى عين شمس التخصصي بالفعالية الاستثنائية لمنتج ديتول العالمي قائلة: "منذ اليوم الأول من تفشي فيروس كورونا، دائماً ما نتبع أعلى درجات التعقيم والتطهير مستخدمين العديد من المنتجات، منها منتجات ديتول العالمية وبيروكسيد الهيدروجين وغيرهم لتطهير وتعقيم أسطح وأرضيات معاملنا لوقاية المترددين على المعامل من الإصابة. وعلى الرغم من حساسية طبيعة عملنا، لم تسجل أي إصابة بكوفيد-19 في مختبراتنا منذ تفشي الوباء." وأضافت سيادتها أن المعامل والمختبرات البحثية بمستشفى عين الشمس التخصصي دائماً ما ستظل مفتوحة أمام داعمي أنشطة البحث العلمي في مصر آملة في المزيد من التعاون بين مؤسسات الدولة العلمية والبحثية.

هذا وشهد المؤتمر نقاشا علميا معمقاً عن مكونات ديتول الفعالة والميكانيكية التى تقضى بها على الفيروسات ومقارنتها بالمطهرات والمعقمات الأخرى من حيث الفاعلية والجدوى الاقتصادية.

بلدنا نيوز أكاديمية البحث العلمي مركز أبحاث ديتول مؤتمراً علمياً فيروس كورونا مكافحة العدوى

اقتصاد