بلدنا نيوز
أخبار بلدنا

إعلام الكندية تطلق مبادرة بعنوان ”في الأزمة... النجاح اختيار” لمواجهة التباعد الاجتماعي

كلية الاعلام جامعة الاهرام الكندية
كلية الاعلام جامعة الاهرام الكندية

 ‎دشنت كلية الاعلام جامعة الاهرام الكندية مبادرة اجتماعية تحت عنوان "في الأزمة... النجاح اختيار". وتهدف المبادرة إلى إتاحة فرص لطلاب الكلية، للمشاركة - عن بعد – Online في ورش تدريبية مجانا، تطرح عبر خبرات الخريجين، سبل التفاعل مع الأزمات، بحيث يصبح النجاح هو الاختيار لتجاوز الأزمات.

وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص الجامعة  برئاسة الدكتور فاروق إسماعيل، والدكتورة إيناس أبو يوسف عميدة كلية الإعلام، والدكتورة أمل السيد وكيل الكلية لشئون الطلاب ومدير وحدة الجودة والدكتورة فداء محمد منسق لجنة الخريجين،  علي مواجهة حالة التباعد الاجتماعي التي فرضتها أزمة كورونا، وفي الوقت ذاته خلق حالة من التواصل بين طلبة الكلية، وخريجيها العاملين في مختلف المواقع والمؤسسات الإعلامية المختلفة، والاستفادة من خبراتهم.

وفي هذا السياق صرح د. فاروق اسماعيل رئيس الجامعة، بأن هذه المبادرة تمثل امتدادا لتنفيذ استراتيجية الجامعة في التعاطي والتفاعل مع تداعيات ازمة كورونا وما تفرضه من تحديات انطلاقا من دورها المجتمعي باعتبارها صرحا تعليميا تنتمي إلي اعرق مؤسسة اعلامية (الأهرام) تمارس دورها التنويري علي امتداد تاريخها.

ومن جانبه ذكرت الدكتورة إيناس أبو يوسف عميدة الكلية، أن الكلية حريصة علي التواصل مع طلابها وخريجيها بما يدعم امكانات الطلاب ويثري خبراتهم العملية والنظرية لهذا جاءت المبادرة بهدف الاستفادة مما فرضته الازمة وتداعياتها لاستثمار الامكانات المتاحة لدي الطلاب والخريجين. وأوضحت د.أمل السيد وكيلة الكلية لشئون التعليم والطلاب ومدير وحدة الجودة ان المبادرة تنطلق من فكرة اساسية محورها كيف نحول الازمة الي فرصة تجعل من التباعد الاجتماعي وسيلة للتقارب الفكري والابداعي لتجاوز الازمة فيصبح النجاح في تجاوزها هو التحدي الحقيقي خاصة في ظل تميز تكنولوجي ومعلوماتي يتميز به طلاب الكلية وخريجوها.

وفي سياق متصل عبرت الدكتورة أمل عن تقديرها لكل من ساهم بتقديم الدعم لنجاح هذه المبادرة فكرا وتنفيذا وفي مقدمتهم الدكتورة فداء محمد منسق لجنة الخريجيين بالكلية.

جدير بالذكر أن  المبادرة تهدف إلي دمج الخريجين في انشطة التعلم والاستفادة من خبراته المهنية وتدعيم علاقتهم بالكلية في إطار احساس عام بالمسئولية  يسعي فيه الجميع إلي تقديم القدوة لكيفية التعامل بايجابية مع الظروف التي يمر بها المجتمع وتطرح المبادرة مجموعة من ورش العمل ذات اليوم الواحد و التي تعني في الاساس بتقديم الخبرات المهنية التي يحتاج اليها الاعلامي في العصر الراهن.

كما يسعي منسقي المبادرة إلى التوسيع نطاقها لاجتذاب العديد من الخبراء في مجال الاعلام والذين يرحبون بالمشاركة مجانا ليثبت الجميع في اعلام الكندية ان النجاح فعلا اختيار.

مصر بلدنانيوز إعلام الكندية جامعة الاهرام الكندية

أخبار بلدنا