بلدنا نيوز
تكنولوجيا

جوميا تُطبق توصيل الطلبات ”بدون تلامس” والدفع ”غير النقدي” لمكافحة COVID-19 في مصر وإفريقيا

بلدنا نيوز


أعلنت جوميا، منصة التجارة الإلكترونية الرائدة في إفريقيا، عن بدء تطبيق توصيل الطلبات المدفوعة مسبقًا إلى العملاء "بدون تلامس" حيث تتخذ كل تدابير السلامة وإجراءات إضافية للحفاظ على سلامة العملاء ومندوبي التوصيل والشركاء بعد تفشى فيروس COVID-19.
تم تنفيذ مبدأ "التوصيل الآمن بدون تلامس" على منصة الدفع الإلكتروني JumiaPay لتشجيع هذه المبادرة مما يتيح للعملاء الدفع مسبقًا عند طلب المنتجات عبر الإنترنت وتسليمها بدون أي تلامس أو تداول نقدي مع مندوب التوصيل.
صرح أبورفا كومار، نائب مدير الخدمات اللوجستية، "أن صحة وسلامة عملائنا ومندوبي التوصيل هي أهم أولوياتنا. ونحن الآن في وضع عصيب يسمح لنا بالمشاركة في الاستراتيجيات المتخذة في إفريقيا لمكافحة هذا الفيروس المستجد حيث قمنا بتطبيق توصيل الطلبات "بدون تلامس" للحد من إمكانية وجود أي اتصال جسدي كما أن تدابير الأمن والتباعد الاجتماعي والخدمات الغير نقدية تعمل معًا للمسانده في هذا الوضع الحالي. "
بالإضافة إلى ذلك، تم تدريب مندوبي توصيل في جوميا على تطبيق معايير الآمان اللازمة أثناء توصيل الطلبات حيث يتم توجيههم للاتصال أو إرسال رسالة نصية عند وصولهم إلى مكان العميل ووضع الطلب أمام الباب، والانتظار على بعد مسافة آمنة حتى يستلم العميل الطلب قبل المغادرة.
كما نشجع العملاء بشدة على الدفع "الإلكتروني" على جوميا من خلال JumiaPay لضمان عدم تداول النقود بين العميل والمندوب مما سيساعد بدوره على تقليل مخاطر انتشار فيروس كورونا.
يتوفر خيار الدفع "الإلكتروني" على جميع عروض JumiaPay - الدفع المسبق على جميع طرق التسليم الغير نقدية اللانقدية.
ومن جانبه، أكد المهندس هشام صفوت الرئيس التنفيذي لجوميا مصر "كلنا على مستوى مؤسسات الدولة أو القطاع الخاص أو الأفراد ، نحتاج جميعًا إلى توحيد الجهود للحد من انتشار الفيروس للعودة إلى الحياة الطبيعية في أسرع وقت ممكن.
فبالإضافة إلى اتباع جميع تدابير السلامة والصحة الموصى بها وزيادة الوعي، أنا فخور بأن جوميا اليوم تعطي الأولوية للسلع والمنتجات الأساسية بينما تقدم خيارات التوصيل بدون تلامس وطرق الدفع الالكترونية عن طريق منصة JumiaPay بين العملاء لتقليل استخدام النقود والذي سيساعد في منع انتشار الفيروس"

بلدنا نيوز مصر تكنولوجيا جوميا

تكنولوجيا