بلدنا نيوز
صحة بلدنا

10آلاف مجموعة مستلزمات وقائية للأطباء وأطقم التمريض لإحتواء الأزمة ورعاية المصابين

بروتوكول بين مؤسسة أهل مصر للتنمية و المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية
بروتوكول بين مؤسسة أهل مصر للتنمية و المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية

وقعت اليوم مؤسسة أهل مصر للتنمية بروتوكول تعاون مع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التابع لوزارة التعليم العالى، تقوم مؤسسة أهل مصر للتنمية بمقتضاه بالتكفل باحتياجات المستشفيات الجامعية من الاجهزة والمعدات الطبية والمستلزمات الوقائية المطلوبة لمكافحة ومواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك انعكاساً للمشاركة الجادة لمؤسسة أهل مصر للتنمية كجزء من جهود المجتمع المدنى لدعم الدولة المصرية وخطتها الرامية إلى السيطرة على الفيروس ومنع انتشاره والعمل على علاج الحالات المصابة،  

كما تقوم مؤسسة أهل مصر للتنمية ايضا بحملة شاملة للمساعدة فى تنفيذ التدابير والإجراءات الاحترازية التي تقوم بها كافة مؤسسات الدولة لمواجهة الفيروس تحت عنوان " أهل مصر قد المسئولية"، كما تقوم من خلال البروتوكول بحملة أخرى تحت عنوان " تأمين الجيش الأبيض مسؤوليتنا" يتم من خلالها توزيع أكثر آلاف مجموعة مستلزمات وقائية " قفاز طبى – أفارول وقائى – غطاء طبى للوجه " على كافة المستشفيات الجامعية، بالإضافة الى توفير عدد من أجهزة التنفس الصناعي واجهزة الاشعة المتنقلة، فى خطوة جادة للمساهمة فى الجهود المبذولة لاحتواء الأزمة وتقديم العون والمساعدة للأطباء فى مهمتهم الوطنية المقدسة لرعاية كافة فئات الشعب، وفى مقدمتهم من تعرض للإصابة بالفيروس المستجد، وذلك في محاولة للمساهمة في جزء من التكاليف الباهظة التي تحتاج اليها الدولة لمواجهة خطر انتشار الفيروس، والتى من أهم بنودها هى تأمين الأطباء وافراد التمريض.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية أن توقيع البروتوكول يعكس حرص الدولة على قبول مساهمات المجتمع المدنى لمواجهة الأزمة التى تتطلب مشاركة الجميع، مشيرا الى كافة القائمين على العمل فى المستشفيات الجامعية فى حالة تأهب قصوى ويعملون على مدار الساعة لاستقبال الحالات المصابة، وهو الأمر الذى يتطلب توفير المستلزمات اللازمة لرعاية المصابين، والعمل على تامين تلك المستلزمات بشكل دائم، ورحب بمبادرة مؤسسة اهل مصر للتنمية بالعمل على توفير هذا الكم من المستلزمات والذى يساهم على تقديم كافة اوجه الرعاية والوقاية بشكل جيد.

ومن جانبها أكدت د. هبة السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية أن توقيع البروتوكول مع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، هو تتويج لجهود مؤسسة أهل مصر لدعم خطة الدولة المصرية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، موضحة أن ما تقوم به مؤسسة أهل مصر للتنمية هو واجب وطنى والتزام قومى ضمن خطة المشاركة المجتمعية التى تسعى المؤسسة لتطبيقها فى ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها مصر والعالم أجمع بسبب انتشار الفيروس، مؤكدة أن المشاركة المجتمعية والمسئولية الاجتماعية تستوجب على الجميع القيام بدورهم، كل على قدر ما يستطيع للمساهمة فى الوقاية والتوعية بمخاطر المرض وكيفية التعامل معه، وأهمية اتباع كافة الارشادات والإجراءات الاحترازية التى أعلنت عنها الحكومة للحد من انتشار المرض والسيطرة على الفيروس، من ناحية، ومن ناحية أخرى تقديم كافة سبل الدعم والمساعدة لأطباء مصر وأفراد التمريض والعاملين بالمستشفيات باعتبارهم خط الدفاع الأول لمواجهة واحتواء الأزمة.

وأشادت السويدى بجهود الدولة بكافة قطاعاتها لمواجهة ازمة كورونا، مشددة على أن كافة الجهود المبذولة على المستوى الحكومى والرسمى مصدر للثقة فى قدرة الدولة المصرية على تحمل مسئولية الظروف الحرجة، وهو ما يدفع المجتمع المدنى بكافة مؤسساته وطوائفه للوقوف صفا واحدا الى جانب مصر للعبور من هذا الظرف الدقيق الذى يتطلب تكاتف الجميع لمنع تفاقم الأزمة التى ترتبط بحياة المصريين والتى أصبحت قضية أمن وطنى لا يمكن الحياد عنه طبقا لتوجيهات القيادة السياسية والتكليفات الصادرة للحكومة بكافة أجهزتها بالحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

بلدنا نيوز اخبار بلدنا أهل مصر فيروس كورونا مؤسسة أهل مصر المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية

صحة بلدنا