بلدنا نيوز
بنت بلدنا

المدربة ” مروة السنهوري” تكافح توتر الحجر المنزلي بـ”يوغا الضحك”

السودانية مروة السنهوري
السودانية مروة السنهوري

أطلقت السودانية مروة السنهوري المدربة المعتمدة في «يوغا الضحك» المقيمة في دولة الإمارات جلسات مجانية لـ«يوغا الضحك» على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي على "يوتيوب" والبث المباشر، في ظل تفشي وباء كورونا، والذي ألزم الناس حول العالم بـ "الحجر المنزلي" والمكوث في بيوتهم .
وقالت مروة السنهوري : إيمانا بمسؤوليتي الوطنية والمجتمعية، وفي ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البشرية، أطلقت جلسات «يوغا الضحك» حيث يصعب على المرء أن يرى كل هذه الأحداث تتكشف أمامه دون أن يتملكه الحزن وتنال منه الكآبة.
وأضافت : عندما يؤرقك موضوع ما ويثير مخاوفك، مثل تفشي فيروس كورونا ، فقد تجد نفسك رغما عنك تطالع أخباره وتتابع تطوره طوال الوقت، ثمة خطوات استباقية قد تقوم بها يوميا لتحسين حالتك المزاجية، حتى في الأوقات التي تتفاقم فيها الهموم والمخاوف، وإستخدام «يوغا الضحك» في الوقت الراهن له فوائد كثيرة، فهو يؤثر على صحة الإنسان سواء العقلية أو النفسية أو الجسدية، بل إن بعض العلماء والخبراء يصفون الضحك بأنه الدواء الأفضل لكثير من الأمراض، نظراً لأنه يحارب الضغط النفسي ويعزز مناعة الجسم، ومن هذا المنطلق، وإيماناً بأهمية الضحك للإنسان، انتشرت في السنوات الأخيرة رياضة «يوغا الضحك»، والتي تعتبر من الأساليب العلاجية الفعالة وغير المكلفة لمواجهة التوتر والاكتئاب.
وأشارت المدربة مروة السنهوري أن «يوغا الضحك» لها فوائد على الصحة النفسية والعقلية والجسمانية للأشخاص فهي تغير كيمياء الجسم سريعاً، وتقلل من هرمون الكورتيزول الذي يسبب الإجهاد، كما أنها تزيد من نسبة هرمون السعادة بالجسم، مؤكدة أن هذا النوع من الـ«يوغا» يعتبر نوعاً من المورفين الطبيعي، حيث يقلل من الإحساس بالألم النفسي والجسدي أيضاً، كما أنها تساعد على زيادة نسبة الأكسجين في الجسم وبذلك تساعد على زيادة تركيز الأشخاص، وتجعلهم أكثر تفاؤلاً وإيجابية في نظرتهم للأمور.

بلدنا نيوز مصر بنت بلدنا السودانية مروة السنهوري يوجا

بنت بلدنا