بلدنا نيوز
صحة بلدنا

أستاذ علوم الفيروسات يحكى قصة الكورونا وكيف تحمى نفسك

بلدنا نيوز

ثمن الاستاذ دكتور طارق مصطفى محمد – رئيس قسم الميكروبيولجى بطب بيطرى بنها سابقا – دور الحكومة المصرية فى الاجراءات الاحترازية التى اتخذتها لتحجيم والسيطرة على فيروس كورونا ( كوفيد 19) كوقف المدارس ومنع الحفلات والاسواق والتجمعات وغلق المحال بعد السابعة مساءً ومنع الشيسشة وتقليل عدد الموظفين وغيرها من الاجراءات، أيضا توافر الحجر الصحى للقادمين والمرضى ووقف الطيران لمدة اسبوعين وغلق المطار، مشيرا الى ان معظم حالات الاصابة فى مصر جاءت عن طريق الاختلاط بالقادمين من الخارج.

فسر دكتور طارق مصطفى سبب وقف الانشطة لمدة 14 يوما، لها سبب علمى لان المرض يحتاج الى 14 يوما كفترة حضانة حتى يظهر على المصاب، فالحالات التى تصاب من 2 الى 5% فى هذه الفترة يظهر عليها المرض ويتم نقلها للحجر الصحى للعالج ومعظمهم من كبار السن وذوى الامراض المزمنة، أما الحالات التى تصاب وتشفى وتصل 98% فى وقت هذه العطلة تكون بعيدة عن المخالطة فلا تنقل العدوى لأحد، وهذا الاجراء هام جدا لتحجيم والسيطرة على العدوى من فيروس الكورونا، فنحن سبقنا روسيا فى تعطيل المدارس وهى خطوات جيدة تحسب للحكومة المصرية ووزارة الصحة.

وعن تاريخ الفيروس ونشأته أكد الدكتور طارق ان فيروس كوفيد الجديد ينتمى إلى عائلة كبيرة من الفيروسات تسمى عائلة فيروس كورونا ( Coronaviridae) وسميت بهذا الأسم لأن شكل الفيروس تحت المجهر الأليكترونى يشبه التاج . وينتمى إلى هذه العائلة العديد من السلالات وكل سلالة تصيب عائلا مختلفا . وسلالات فيروس كورونا تصيب البشر والعديد من الحيوانات منها الخنازير والأبقار والكلاب والقطط المستأنسه والبرية والفئران والخفافيش والطيور . وبعض هذه السلالات لها القدرة على الأنتقال من الحيوان إلى الأنسان . وبصفة عامة تؤدى الأصابة بهذا السلالات إلى العديد من الأمراض التنفسية والمعوية والعصبية فى الأنسان والحيوان، وقد تخرج مع براز الحيوانات وتلوث البيئة المحيطة دون وجود أعراض ظاهرية على الحيوانات . وبنتقل الفيروس من شخص لأخر أو من حيوان إلى أخر بالأحتكاك المباشر أو الغير مباشر وقد ينتقل الفيروس من العائل المصاب دون وجود أعراض ظاهرية مما يوضح أن الحيوانات المختلفة قد تكون مصدرا للعدوى ومخزن للسلالات التى تصيب البشر، وفى دراسة إستقصائية نشرت عام 2018 فى مقاطعة دونج ثاب (Dong Thap ) بفيتنام على الفئران والخفافيش البرية إكتشفت سلالات متعدده من فيروس كورونا بلغت 34 سلاله من نوع الفا كورونا و11 سلالة من نوع بيتا كورونا وهذا يوضح مدى التعددية فى السلالات الموجوده فى الطبيعة مما جعل علماء الفيروسات يتوقعون ظهور سلالات جديدة مع الوقت، وأخر الدراسات المنشورة حديثا على جينوم كوفيد الجديد والمنشور بمجلة (Nature ) اثبت أن الفيروس الجديد ليس مهندسا وراثيا بل هو تطور طبيعى فى جينات سلالات الفيروس التى تصيب الخفافيش.

وبائيات فيروس كورونا إلتى أصابت ألأ نسان حديثا :

• وباء سارس ( severe acute respiratory syndrome, SARS) ظهر فى مقاطعة جواندونج ( Guangdong) جنوب الصين فى نوفمبر عام 2002 وانتقل الفيروس من نوع من القطط البريه يسمى قط الزباد ( Civet cat) إلى الأنسان وتسبب فى إصابة 8000 مريض توفى منهم 774 فى 37 بلد فى الفترة ما بين 2002 إلى 2003.

• وباء المرض التنفسى الشرق أوسطى (Middle East Respiratory Syndrome (MERS-CoV)) فى المملكة العربية السعودية عام 2012 وانتقل الفيروس من الجمال إلى البشر وأصاب حوالى 2494 مريض توفى منهم 858 مريض وفى سبتمبر من نفس العام دخلت حالة مصابة من نفس المرض إلى كوريا الجنوبية وتسببت فى وفاة 38 شخص.

• وباء فيروس كورونا الجديد لعام 2019(2019-nCoV) :

اشار الى ان بداية قصة الوباء الجديد مع نهايات عام 2019 حيث توافدت على المراكز الصحية بمقطاعة هونان (Huanan) بولاية وهان الصينية (Wuhan ) أعداد كبيرة من المواطنين الصينيين يشكون من حمى وأعراض تنفسية شخصت على أنها التهابات رئوية فيروسية مجهولة المسبب وعند إرتفاع عدد المصابين حيث وصل إلى حوالى 2000 مصاب فى 26 ديسمبر 2019 ومعظمهم من المواطنين الصينيين أو الزائرين والذين قاموا بزيارة سوق السمك بالمدينة والذى يبيع بالأضافة إلى الأسماك الطيور والأرانب وحيوانات مختلفة كما إنتقلت الأصابة إلى بعض كوادر الأجهزة الطبية التى تقوم على رعاية المصابين . هنا بدأ جليا أن السلطات الصحية فى المدينه تواجه وباء مجهول المصدر مما إستدعى تدخل الجهات الصحية المتخصصة فى مركز مراقبة الأمراض الصينى ( CDC-China) والذى قام بعزل الفيروس المسبب للوباء وأستنساخة من خلال عينات من مسحات الزور وغسول الحلق من 9 مصابين من 3 مستشفيات مختلفه فى المقاطعة وثبت أن السلالة المعزولة تنتمى لعائلة كورونا وأن السلالة المعزولة من كل العينات متطابقة بنسبة 99.98 % . وبدراسة جينوم السلاله المعزولة ودراسة علاقتها بالسلالات المسبة لوبائيات كورونا المختلفة تبين أن السلالة المعزولة تتشابه فى الصفات الوراثية مع السلالات التى تصيب الخفافيش بنسبة 88% بينما تتشابه مع السلاله المسببه لوباء سارس( SARS) بنسبة 79% و وتشابه مع سلالة فيروس كورونا الشرق الأوسط ( MERS ) بنسبة 50% . مما أدى إلى الأعتقاد بان الفيرو س الجديد قد يكون نشأ كنتيجة لتطورا وتحورسلالات فيروس بيتا كورونا التى تصيب الخفافيش وأن الخفافيش قد تكون مخزن لهذه الفيروسات خاصة أن هناك وباء أصاب الخنازير الصغيرة بالإسهال المميت (acute fatal diarrhea) عام 2018 وكان الفيروس المعزول منحدرأيضا من السلالة التى تصيب الخفافيش، هذه الدراسات تم تأكيدها فى فى مجلة لانسيت العلمية بتاريخ 30 يناير 2020

وعن خطورة فيروسات كورونا اوضح انها تتشابه هذه السلاله مع باقى الفيروسات التى تصيب الجهاز التنفسى وتشبه أعراض الأصابة بامراض الزكام أو الأصابة بالبرد يصاحبها إرتفاع فى درجة ح

بلدنا نيوز صحة بلدنا فيروس كورونا

صحة بلدنا