بلدنا نيوز
صحة بلدنا

لحماية نفسك.. طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد

بلدنا نيوز

أثبتت طرق الوقاية الشخصية في مواجهة وباء الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا التاجي المستجد “كوفيد..19” نجاحًا فاعلًا في التصدي للفيروس، الأمر الذي يؤكد الابتعاد عن الخوف الشديد منه، وعدم تصديق كل ما نسمعه من شائعات حول هذا الوباء، كما يتوجب الامتناع عن نشر الشائعات، واتباع طرق الوقاية الشخصية بشكل جيد.

وأوضحت دراسات بأن المسؤولية الشخصية في اتباع سبل الوقاية من هذا الوباء سينعكس إيجابًا على الآخرين والمجتمع المحلي بشكل عام، وذلك من خلال اتباع أو تنفيذ تعليمات الوقاية الشخصية التالية ::-

1- اعتنِ بنفسك جيدًا أثناء أوقات عملك اليومي أو في فترات الدراسة، وكذلك في مختلف فترات الحياة اليومية، وعند استخدام المواصلات العامة.

2- اغسل يديك كثيرًا، وقلل من مرات الخروج من المنزل، وفي حال اضطررت إلى الخروج، يجب عليك أن ترتدي كمامة طبية أو قناعًا واقيًا لمنع مسببات الأمراض من الانتشار من خلال الاتصال الخارجي والتعرض للرذاذ.

3- حاول تهوية غرفتك دائما.

4- احرص على الالتزام بالنظافة والتعقيم اليومي، لأن الفيروس التاجي حساس جدا تجاه الحرارة، لذا غسّل ما تستخدمه من أدوات في وعاء من الماء الساخن عند درجة حرارة 56م لمدة 30 دقيقة، على أن يضاف إليه 75% من الكحول الطبي ومطهر الكلور وسائل الكلوروفورم وغيرها من المذيبات الدهنية التي يمكن أن
تحد من خطورة الفيروس بشكل فعال.

وأوضحت الدراسات بأن المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون يلعب دورًا مهمًا في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي، ويُعد غسل اليدين أحد أكثر التدابير الفعالة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وهو ما نبهت إليه العديد من المؤسسات والمنظمات الصحية الدولية حول العالم، خصوصًا عند الحالات التالية :

– قبل وبعد نقل المستندات باليد.
– بعد السعال أو العطس.
– قبل إعداد الطعام وأثناءه وبعده .
– قبل الأكل.
– بعد الذهاب إلى المرحاض.
– عندما تكون اليدان متسختين.
– بعد التواصل مع الآخرين عن طريق اللمس والمصافحة.
– بعد لمس الحيوانات.
– قبل الخروج وبعد العودة.

وذكرت الدراسات بأن هناك حالات يتعذر معها غسل اليدين بالماء الصافي والصابون، خاصةً أثناء خروجنا للرحلات والنزهات التي غالبًا ما نقوم بها، إلا أنه يجب أن نلتزم باستخدام الكحول الطبي في تنظيف اليدين، لأن فيروس کورونا المستجد ليس مقاومًا للأحماض والقلويات، كما أنه حساس أيضا تجاه المذيبات والمطهرات العضوية.

وأشارت الدراسات إلى أنه في حال استخدام الكحول الطبي لتنظيف اليدين، فإنه ينصح باستخدام 75% منه، حيث إن هذا النوع من الكحول يمكن أن يعيق الفيروس ويحد من خطورته، لذا من الممكن استخدام تركيز معين من الكحول الطبي المطهر لفرك اليدين به، كبديل عن غسلهما بالماء الصافي والصابون.

بلدنا نيوز مصر صحة بلدنا كورونا

صحة بلدنا