بلدنا نيوز
لحماية عملائها وشركائها في مواجهة فيروس كورونا .. الأهرام لنظم الأمان تبدأ مبادرة للتطهير الوقائي بالأسواق الكبرى بعدة محافظات”ديزر” تكشف عن بيانات جديدة حول تغيّر سلوكيات المستخدمين لخدمات البث الصوتي في جميع أنحاء العالممحمود محيي الدين: أزمة ”كورونا” لفتت نظر العالم إلى الاهتمام بالصحة الوقائية والرعاية الأوليةعبد العزيز نصر: نجحنا في توفير جميع خدمات التعليم والتقييم على الإنترنت”بنك القاهرة” يواصل تطبيق خطته الإحترازية فى مواجهة كورونا عقب إصابة أحد موظفيهكلوركس تتعاون مع اليونيسيف لدعم وزارتي الصحة والتضامن لتطهير الاماكن العامة ومستشفيات الحجر الصحي ودور المسنين«الدائرة الحائرة » للكاتبه سماح ابوبكر واصدار نهضة مصر تتصدر قائمة جائزة IBBY الدولية لادب الاطفال لعام 2020مجموعة مصر القابضة للتأمين تساهم في مبادرة مؤسسة أهل مصر للتنمية لحماية الجيش الأبيض وعلاج المصابينبنك مصر يتبنى 3 مبادرات في مجال المسئولية المجتمعيةمجموعة مصر القابضة للتأمين تساهم في مبادرة مؤسسة أهل مصر للتنمية لحماية الجيش الأبيض وعلاج المصابين”الإمارات للشحن الجوي” تكيّف عملياتها لربط العالم بصورة أفضلبريتش أمريكان توباكو BAT تعمل على تصنيع مصل محتمل لفيروس كورونا COVID-19 من خلال شركتها للتكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة
حوادث

دار الإفتاء تحذر التجار والمحال من حبس السلع ورفع أسعارها بسبب وباء ”كورونا”

بلدنا نيوز


حذرت دار الإفتاء المصرية التجار والمحال التجارية من حبس السلع الضرورية والأساسية ومواد الوقاية الطبية عن الناس، واستغلال الظروف الراهنة من انتشار (وباء كورونا) بقصد الاحتكار ورفع الأسعار.
وشددت الدار على أن استغلال هذه الظروف العصيبة لتحقيق مكاسب مادية عن طريق احتكار السلع ورفع أسعارها حرام شرعًا وخيانة للأمانة، مؤكدة أن الشريعة الإسلامية حرمت الاحتكار بكل صوره وأشكاله.
وقالت دار الإفتاء -في فيديو موشن جرافيك أنتجته وحدة الرسوم المتحركة- إن التضييق على الناس، وحبس ما يحتاجون إليه في حياتهم من الطعام وغيره، من أجل زيادة الأسعار وتحصيل مكاسب مادية، يعد غشًّا واعتداءً وإضرارًا بالناس وأكلًا لأموالهم بالباطل.
وأوضحت الدار أن الشريعة الإسلامية قد منحت وليَّ الأمر ومؤسسات الدولة الحقَّ في مكافحة الاحتكار والقضاء عليه بالوسائل اللازمة؛ لكونه من الجرائم الاقتصادية التي تهدد حياة الناس.
ووجهت الدار تحذيرًا في نهاية فيلم الرسوم المتحركة إلى الناس جميعًا من أن يكون أحدًا منهم سببًا في تضييق معيشة الخلق حتى لا يدخل في زمرة المفسدين في الأرض، ويندرج تحت قول الله عز وجل: ﴿وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا المِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلاَ تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ﴾[هود: 85]، ووعيده صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ دَخَلَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَسْعَارِ الْمُسْلِمِينَ لِيُغْلِيَهُ عَلَيْهِمْ فَإِنَّ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يَقْذِفَهُ فِي مُعْظَمٍ مِنَ النَّارِ».

بلدنا نيوز حوداث دار الإفتاء فيروس كورونا السلع

حوادث