بلدنا نيوز
ترومبيل

أجزاء تتلف عند تعرض سيارتك لمياه الأمطار الغزيرة

بلدنا نيوز

تعد السيارات القريبة من الأرض الأكثر تضررا بسقوط الأمطار الغزيرة، وذلك لوصول المياه إلى الأجزاء الداخلية بالسيارات. 

وتشهدت مصر تغيرات موجة من التغيرات المناخية تمدد 3 أيام مصحوبة بسقوط الأمطار الغزيرة والتى تسببت فى غرق العديد من المناطق، والطرق فضلا عن الحاق الضرر بالسيارات التى تسير على الطرق تتسبب فى عطل المحرك والعديد من التصاميم الداخلية يتم التعارف عليها خلال خلال السطور التالية: -

1- فلتر الهواء.

إذا غمرت السيارة فى مياه الأمطار، يؤدى ذلك دخول الماء للموتور، ولا يمكنها ضغط السوائل، يؤدى إلى كسر واعوجاج البساتم، محدثا كسرا فى الموتور.

البوجيهات

إذا لحقت مياه الأمطار البوجيهات، تتسب فى وصول الشرارة للمحرك، ما يؤدى لتوقف السيارة عن العمل فى حال.

السيور

تلحق السيور أضرار هائلة فى حالة اطالتها مياه الأمطار ينتج عنه تشققها، الأمر الذى يحدث أصواتا مزعجة واحتكاكات قد ينتج عنها قطع السيور.

- عدم تشغيل السيارة قبل التأكد من عدم وجود مياه داخل السلندرات، واصطحابها لفنى مختص للتأكد من فتحات البوجيهات من عدم وصول الماء إلى الداخل، حتى لا نحدث الضرر بالموتور، وقد تحتاج السيارة ليومين كاملين للتخلص من المياه التى علقت بها أثناء سقوط الأمطار.

اللوحة الكهربائية

تصاب بأضرار وتلفيات كبيرة، لذا يجب فصل كهرباء السيارة بحرص منعًا للتعرض للصعق، وتركها حتى تجف تماما والتأكد من كفاءة عملها من جديد قبل إعادة تشغيلها.

فى حال غمر السيارة بالماء أثناء القيادة، فدخول الماء البارد إلى المحرك والذى ستكون درجة حرارته مرتفعة للغاية سيؤدى لتمدد المعدن بشكل مفاجئ، محدثا أضرارا جسيمة بالمحرك.

فى حال توقف السيارة أثناء المطر، واضطررت لتشغيلها بعد تواجدها فى بركة مياه، اصطحب السيارة لأقرب فنى وقم بتغيير الزيوت بالكامل، حيث تتسبب فتحات التنسيم فى الموتور فى دخول الماء للزيوت، ما يقلل من كفاءتها وينعكس على أداء الموتور فيما بعد.

ترومبيل