بلدنا نيوز
فنون

مخرج ممكن دقيقه أندرو سمير يناقش مشاكل المرض النفسي في العرض

أندرو سمير
أندرو سمير

مخرج شاب لدية حلم وطموح عالي أن يقدم أعمال مميزة ومختلفة ولها رساله واضحة تفيد المجتمع وخصوصا الشباب.

 

تتعدد العروض المسرحية في الفترة الأخيرة، إلا أن فكرة عرض (ممكن دقيقه ) كان لافتا للنظر، حيث يشارك فيه العديد من الشباب، ويقوم بإخراجه المخرج الشاب ( أندرو سمير )، "بلدنا نيوز حاورت المخرج للوقوف على مزيد من التفاصيل حول هذا العرض، الذي يدور حول العرض


في البداية كلمنا عن العرض ممكن دقيقه

هو عرض ينمتي لنوعية المزج بين التراجيدي و الكوميديا الخفيفة
كما يعتمد على كوميديا الموقف
ويناقش المشاكل الاجتماعية و علاقتها بالأمراض النفسية و
وكيف يأثر المرض النفسي على الإنسان في حياته
و إيه هو الفرق بين المريض النفسي و المجنون.

كيف يناقش العرض المرض النفسي؟


العرض يدور أحداثه حول 4 حالات من المجتمع و من خلال ذلك نرى كيف المرض النفسي اثر علي حياته و علاقته بالناس إللي حواليه
و ازاي المجتمع يقدر يتقبل الإنسان المريض زي ما هو من غير ما ينفره
بسبب مرضه".

 

كيف جاءت تجربتك في عرض ممكن دقيقة ؟

كانت تجربة ممتعة جدا و كان رهان بيني و بين نفسي أن أقدم العرض في وقت قياسي جدا و كان تحدي و اتمني إنه يوم العرض الجمهور يقولي إني نجحت في التحدي ده.

 

ما الصعوبات التي واجتهك خلال البروفات الخاصة بالعرض؟

ضيق الوقت، وأيضا
صعوبة في تحديد آكتر من ميعادين للبروفات خلال الأسبوع.

 

كيف دخلت عالم الاخراج و التمثيل ؟

بدأت حياتي كممثل من 13 سنة في المسرح الكنسي و اللي اتعلمت فيه كتير بعدها بدأت أطور من نفسي و أخد ورش تمثيل عشان مستويا يعلي في التمثيل و جتلي فرصة إشتغل فيها بره المسرح الكنسي و إشتغلت و كبرت و طموحي زاد إني ادخل وأشتغل في الاخراج و إشتغلت علي نفسي آكتر و جه الوقت ساعتها إني أحقق حلمي القديم إن يكون عندي فريق مسرح بتاعي
و حققت الحلم ده سنة 2017 اسست الفريق و عملت أول عرض باسم حلمي حلمك في مسرح الچيزويت و بعدها عرض عنبر ج في مركز الهناجر للفنون تحت رعاية مؤسسة فنانين مصريين للثقافة و الفنون
و حاليا هنعرض مسرحية ممكن دقيقة تحت رعاية مؤسسة فنانين مصريين للثقافة و الفنون بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية في بيت السحيمي.

 


هل تحضر عمل جديد قريب ؟

نعم أحضر لعرض جديد يناقش التطرف و اتمني إنه يظهر للنور قريب.

 


ماذا عن السينما و الدراما بالنسبة لك ؟

اتمني إنه تتاح ليا فرصة حقيقة في مجال السينما بالذات
أنا عملت 3 أفلام قصيرة و فيلم ڤويس أوڤر
و أتمنى تجيلي الفرصة اللي بتمناها في السينما و الدراما.

 


كيف تري المسرح حاليا ؟

المسرح حاليا بيرجع بقوة و اتمنى نعود مثل عصر يوسف وهبي، تآني و فؤاد المهندس و الأساتذة إللي اتربينا علي مسرحيتها.


ما هي طموحاتك خلال الفترة المقبلة ؟

اتمني ان فريقي يكبر آكتر و آكتر و أوصل بيه للمستوي إللي بتمناه و إشتغل في السينما أو التليفزيون
و يكون في كيان كبير إسمه
خشبة و ستارة للفنون.

a63f3d73411485c34ee8113b113238cc.jpg
بلدنا نيوز فن وثقافة أندرو سمير عرض دقيقه

فنون