بلدنا نيوز
ترومبيل

شركة بورش تغير تصميم سيارتها

بلدنا نيوز

تعاني شركة بورش، من تطوير نسخ كهربائية من كايمان وبوكستر بسبب وزن البطاريات الكبير جدًا. 

وقال رئيس فريق البحث والتطوير، الدكتور مايكل شتاينر: 'إن الشركة نقوم بتطوير العديد من من نسخ بوكستر الكهربائية لاكتساب الخبرة والمعرفة يمكن إنتاج سيارة رياضية ببابين، ولكن حتى الآن لكن لا يوجد قرار نهائي بعد، وعلى الرغم من أن سيارات الجران تورينج مثل تايكان يمكنها التعامل من ثقل البطاريات، إلا أن ذلك لن يكون مقبولاً في سيارة كوبيه رياضية."

وأضاف شتاينر: "إن مفهوم سيارة رياضية ثقيلة الوزن لن يتم قبوله من المستخدم هذه الأيام، لذلك، فعلى الأرجح ستكون سيارتنا الكهربائية القادمة هي سيارة SUV صغيرة وليس سيارة رياضية ذات بابين، بالطبع سيكون وزنها زائدًا، لكن هذا لا يعني تخليها عن الطابع الرياضي الذي تتميز به سياراتنا."، ويقصد شتاينر بذلك سيارة ماكان موديل 2021 والتي سيتم تقديمها كسيارة كهربائية بالكامل في بعض الأسواق.

مشروع كهربة السيارات الرياضية لا يزال مستمرًا لكن على ما يبدو فإن الوصول إلى نتيجة مرضية سيكون شيئًا صعب المنال، ولكن في ظل التطورات البطيئة والثابتة فيما يخص بطاريات أيون الليثيوم، تنتظر بورشه قفزات أكبر فيما يتعلق بتخفيض الوزن، حيث أنه في الوقت الحالي، يحدث تحسن سنوي بنسبة 2-3% فيما يخص وزن البطاريات.

وبينما تتجه الأنظار حاليًا إلى سيارة تايكان، فإن شركة بورشه مشغولة بتطوير خيارات كهربائية بمقعدين بتكلفة أقل، على الرغم من عدم منحها الضوء الأخضر رسميًا للقيام بذلك، لذا، ففي الوقت الحالي.

 

ترومبيل