بلدنا نيوز
بترول

البترول: رفع القدرة الإنتاجية لحقل ظهر إلى 3 مليارات قدم يوميا في مارس

وزير البترول خلال ئاسته جمعية بتروشروق
وزير البترول خلال ئاسته جمعية بتروشروق

قال عاطف حسن رئيس شركة بتروشروق، إن من المتوقع دخول البئر الخامس عشر بحقل ظهر للغاز الطبيعي على الإنتاج في مارس المقبل، لتصل القدرة الإنتاجية الحالية للحقل إلى حوالي 3 مليارات قدم مكعب يوميا، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الأحد.

وأضاف حسن خلال الجمعية العامة لشركة بتروشروق برئاسة طارق الملا وزير البترول، لاعتماد موازنة العام المالي ٢٠٢٠-٢٠٢1، أن الشركة وضعت خطة استثمارية خلال موازنة العام المالي المقبل تبلغ 408 ملايين دولارللاستمرار في تنفيذ الأنشطة الاستكشافية والتنموية بمنطقة ظهر لاستدامة سير معدلات الإنتاج والحفاظ على أصول الشركة.

وذكر أن إنتاج الغاز من حقل ظهر ارتفع إلى 2.7 مليار قدم مكعب غاز في نوفمبر الماضي، وذلك نتيجة التعجيل في استكمال المشروع، حيث نجحت الشركة في وضع 4 آبار في المنطقة الجنوبية على خريطة الإنتاج ليصل إجمالى الآبار المنتجة من حقل ظهر إلى 14 بئراً، تزامناً مع وضع خط الإنتاج البحري الجديد بقطر 30 بوصة في أغسطس 2019.

وقال وزير البترول خلال الجمعية، إن مشروع حقل ظهر يمثل نموذجا في التخطيط والتنفيذ والمتابعة وتحقيق أرقام قياسية على المستوى العالمي، مشيرا إلى استمرار المضي قدما وفقا للبرامج الزمنية المخططة لاستكمال مراحل المشروع ووضعها على خريطة الإنتاج.

وأشاد الوزير بالتعاون البناء بين قطاع البترول والشركاء الأجانب في المشروع شركات إيني، وبي بي، وروزنفت، ومبادلة، كما أشاد بالمشاركة المجتمعية للمشروع في محافظة بورسعيد في إطار اهتمام قطاع البترول بالمساهمة في التنمية المجتمعية في المناطق المحيطة بالمشروعات البترولية.

وشركة بتروشروق، هي التي تتولى تنمية حقل "ظهر" للغاز الطبيعي في امتياز "شروق" بالمياه الاقتصادية في البحر المتوسط، والتي أسست بالمشاركة بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، وشركة "أيوك" المملوكة بالكامل لشركة "إيني" الإيطالية.وبحسب البيان، رأس وزير البترول، أيضا، اجتماع الجمعية العامة لشركة بترول بلاعيم لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي ٢٠٢٠-٢٠٢١، والموازنة المعدلة لعام ٢٠١٩-٢٠٢٠.

وقال عاطف حسن رئيس شركة بتروبل، إن الشركة وضعت موازنة مقترحة لعام 2020-2021 تبلغ حوالي 812 مليون دولار، وذلك للاستمرار في ضخ مزيد من الاستثمارات لتكثيف الأنشطة الاستكشافية والتنموية بمناطق عمل الشركة المختلفة.

وأضاف حسن أن الشركة تستهدف خطة إنتاج طموحة من الزيت الخام للحفاظ على معدلات الإنتاج ومواجهة التناقص الطبيعي لإنتاج الآبار من خلال الاستمرار في أعمال الصيانة الدورية للآبار ومنصات الإنتاج بجميع مناطق عمل الشركة.

وذكر أنه تم تكثيف الأنشطة الاستكشافية في منطقة نيدوكو، وتم ربط البئر الجديد (شمال القرعة -1) على شبكة التسهيلات تمهيدا لوضعه على الإنتاج، وتنفيذ مشروع مد الخط البحري 18 بوصة من المنصة البحرية (PP-2) إلى محطة المعالجة بمنطقة البتريكو، بالإضافة إلى مشروع زيادة سعة خزانات الزيت الخام.كما تم تصميم وإنشاء محطة جديدة (سدرى 2020) وذلك لاستيعاب كميات الإنتاج من الاكتشاف الجديد (سدرى 36)، بحسب عاطف حسن الذي أشار إلى نجاح الشركة في الوصول إلى أعلى معدل إنتاج يومي من الزيت الخام بلغ 72 ألف برميل، وهو ما لم يتحقق منذ ثلاثة أعوام.

وخلال الاجتماع، أكد الملا أهمية الاستمرار في تكثيف أعمال البحث والاستكشاف والتنمية لزيادة إنتاج واحتياطيات مصر من البترول والغاز لاستدامة توفير وتأمين احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي.وأشار إلى ضرورة العمل على اتباع سياسات من شأنها تخفيض النفقات والمصروفات اللازمة لأعمال التنمية والتشغيل مع المحافظة على المعايير العالمية في مجالات السلامة والصحة المهنية والمحافظة على البيئة.

وأشاد الملا بما حققته شركة بتروبل في مجال إنتاج الغاز الطبيعي والزيت الخام، وبرامج العمل التي تنفذها للإسراع بوضع المشروعات الجديدة على الإنتاج وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، وتحقيقها أعلى معايير السلامة والصحة المهنية في المشروعات التي تنفذها.

بترول