بلدنا نيوز
صحة بلدنا

وزيرة الصحة :اليوم فك عزل المصريين العائدين من الصين .. وحياتهم ستسير بشكل طبيعي

بلدنا نيوز

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن جميع المصريين العائدين من الصين، والمقيمين في معسكر الحجر الصحى بمحافظة مرسى مطروح في حالة صحية جيدة، وكل شخص منهم سيمارس حياته بشكل طبيعي من بداية من اليوم.

وأضافت وزيرة الصحة ان نسبة الشفاء من فيروس كورونا المستجد وصلت الي ٩٥ ٪، ووجهت الدكتورة هالة زايد رسالة طمأنة للمواطنين قائلة لا داعي للقلق الحامل للفيروس غير معدي "ولن يخرج الا بعد التأكد مليون المية اني الفيروس سلبي"

مؤكدة عدم وجود أي إصابات بفيروس الكورونا المستجد على مستوى الجمهورية، خلاف الحالة الوحيده التي تم تأكيد إصابتها أول أمس لشاب أجنبي يبلغ من العمر 33 عام وهو حامل الفيروس دون وجود أي أعراض وهو ما يقلل الخطورة لكونه غير معدي للمحيطين به، وفقًا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

 

وأوضحت وزيرة الصحة، أن اكتشاف الحالة جاء عبر المسح الذي تقوم وزارة الصحة بعمله، حيث تم إعادة التحليل 3 مرات متتالية وجميعها أكدت أن الشخص حامل للمرض وليس مريضا، ولا يوجد لديه أي أعراض.

 

وأكدت الوزيرة أنه تم نقل حامل الفيروس إلى مستشفى العزل المخصص لذلك، ويجري التعامل مع مخالطيه، الذين يتضمنون 3 شباب يعيشون معه، و14 أخرين يتعامل معهم بشكل غير مباشر، وجميعهم يخضعون لإجراءات وقائية مشددة ولَم يتم اكتشاف الفيروس لدى أي منهم.

 

مؤكدة أن رجال الحجر الصحي هم صمام أمان في كل الموانئ والمطارات، ليس فقط لمنع تسرب كورونا ولكن لجميع الأمراض الوبائية، لافتة إلى أن هناك تقارير يومية عن المعسكر، إلى جانب المتابعة اليومية للمعسكر عبر الفيديو كونفرانس

 

وأكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن معسكر الحجر الصحى للمصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية في محافظة مطروح سيتم فضه اليوم الإثنين على أن يتم التخلص الآمن من جميع النفايات باعتبارها نفايات خطرة وتطبيق إجراءات مكافحة العدوى في جميع ارجاء المعسكر.

 

وأشارت زايد إلى أن الدكتور أحمد السبكي مساعد الوزير لشئون الرقابة مدير مشروع التأمين الصحي الشامل يرافق نزلاء المعسكر حتى الآن ويتابع الحالات بنفسة لضمان توفير أعلى مستوى من الجودة في الخدمة.

 

 

 قياس الحرارة  8123مرة 

 

واكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه يجري المتابعة الدورية للنزلاء كل 8 ساعات مرة 3 مرات يوميا لقياس درجة الحرارة ومتابعة العلامات الحيوية والنفسية، حيث تم قياس درجات الحرارة على مدار الفترة الماضية بواقع 8123 مرة، مشيرا إلى أنه تم فتح 617 ملفا طبيا للنزلاء حتى الآن.

 

 100 ندوة خلال 14 يوم

وأشار مجاهد إلى أن عدد العينات المعملية للفحوصات الروتينية الأولية سجلت 606 عملية روتينية، كما بلغ الحصر اليومي للتردد على العيادات الطبية بالمباني المختلفة 685 مرة، كما تم إجراء 15 أشعة رسم قلب، وتم صرف دواء لــ 478 حالة بالمعسكر وعمل 24 إشاعة وسونار للمترددين وإجراء أكثر من 100 ندوة للنزلاء.

 علاج على نفقة الدولة للعائدين من ووهان بعد انتهاء معسكر العزل

 وأضاف أنه تم عمل حصر للأمراض المزمنة والحالات الصحية الخاصة والتي تتضمن وجود 7 سيدات حوامل، و7 مصابين بالسكر و2 مصابين بأمراض الكبد المزمنة و 17 حالة بأمراض أخرى، ومن المقرر الاستمرار في صرف الأدوية للحالات بشكل منتظم على نفقة الدولة.

 وأضاف «مجاهد» أنه تم إحالة 5 حالات لأسباب مرضية أخرى إلى مستشفى النجيلية، حيث تنوعت الحالات ما بين جرح قطعي بالرأس والتهاب بالحلق واشتباه في جلطة بالساق وهربس زوستر والتهاب بالمعدة.

 

وبحسب مصادر مطلعة في وزارة الصحة، فإن المصريين العائدين من ووهان سيخضعون لكشف دوري في المستشفيات القريبة منهم بحسب الموقع الجغرافي، لافتاً إلى أن هؤلاء العائدين آمنين تماما وليس بينهم إصابات أو حتى اشتباه في إصابتهم بالكورونا أو أي من الفيروسات الأخرى.

 وتابعت المصادر، أنه مع قدوم المصريين من ووهان كان قد تم الاشتباه في 6 حالات وأظهرت التحاليل سلبية العينات لفيروس كورونا ومع وصول الوفد لمقر معسكر الحجر الصحي بمطروح تم الاشتباه فى حالتين والنتيجة جاءت سلبية لتحليل البى سي أر

 

 

 300 جهاز للكشف عن الحرارة في مطار القاهرة

وعن الإجراءات الوقائية المتبعة في منافذ الدخول والخروج من وإلى مقر، أضافت المصادر أن مطار القاهرة يستخدم 300 جهاز قياس للكشف عن الحرارة، وهو الأمر الذي يعد أضعاف العدد الذي كان يتم العمل به قبل إجراءات التشديد الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أنه صاحب ذلك رفع عدد العاملين بالجهاز الطبي إلى 250 شخص.

وأشار المصدر إلى أنه من المستحيل عمل حجر طبي كامل لمدة 14 يوما لكل الوافدين من الصين، وإنما يكتفى بعمل ذلك مع العائدين من مدينة ووهان الصينية فقط، ومن ثم يتم الاكتفاء بإجراءات الوقاية والتي بدورها لم تكشف حالة الحامل للفيروس ولكنها تكشف المصاب بالفيروس ولديه أعراض.

 

أوضح أن الأجنبي حامل الفيروس في مصر، تم تسجيله من خلال برنامج الوافدين والمسافرين، حيث لم يتم نشر اسمه أو تفاصيل عنه؛ وذلك اتباعا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، مؤكدا أن الحجر الطبي في مطار القاهرة الدولي يقوم بتشديد الإجراءات اللازمة.

 

في السياق ذاته، أكدت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد عدم وجود نية أو ضرورة لهذه اللحظة لتأجيل الدراسة بسبب فيروس كورونا الجديد ضمن إجراءات الوقاية، أو ارتداء الكمامات في المنشات والشوارع، والذي يجب أن يأتي في ظروف بعينها لم تصل إليها مصر من الأساس.

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان الصين معسكر الحجر الصحى محافظة مرسى مطروح مصر صحة بلدنا بلدنا نيوز

صحة بلدنا