بلدنا نيوز
رأي بلدنا

زينب عبد الرحيم تكتب:تجليات اللغة بين الأصل والأصولية

الكاتبة زينب عبد الرحيم
الكاتبة زينب عبد الرحيم

لغتنا الجميلة ... هكذا تعلمنا وتربينا على هذه العبارة الموجزة التى كُتبت على أغلفة الكتب الخاصة بمناهج اللغة العربية ,حقاً لُغتِنا جميلة ولكن عندما نسأل لماذا هى جميلة كانت الإجابة المتفق عليها لأنها لغة القرآن الكريم ومما لايدع مجالاً للشك أن اللغة العربية ذات الأصل السامي هي من أكثر اللغات صعوبةً وتميزاً وثراءاً من حيث أصول الكلمات وتعدد المعاني والمقاصد والفصيح منها يحتاج إلى شرح وتفسير بأستخدام كلمات آخرى تدل وتشرح المعنى الكامن داخل الكلمة الفصيحة ,وقواعد لغتنا الجميلة تحتاج إلى الفهم والدقة والبراعة لأنها قواعد وأسس عميقة الجذور وتعدد أصولها جعل لها قواعد تتفق مع هذا الثراء فالنحو والصرف هو الضابط والحاكم للعبارات وذلك لمن أستطاع ان بفقهه فى هذه الأصول اللغوية و النحوية ,فالغتنا ليست جميلة فحسب بل هى أصيلة لها أصلٍ وأصول فجذورها لا يمكن حصرها ضاربة فى عمق الزمن أعلنت عن هويتها ربما عن طريق الحضارات العربية اللغوية منذ العصر الجاهلى ولكنها من المؤكد أنها كانت تغزو الشرق القديم بأكمله تعددت أشكال الحروف والصوتيات ولكن الأصل واحد يتجلى فى اللغات الشرقية القديمة التى لطالما أستطاع من خلالها ان يتمكن علماء اللغات الشرقية القديمة من فكِ هذه الرموز مُعلنين عن أسرار الحضارات القديمة وأستطعنا معرفة أقدم النصوص والأساطير عن طريقهذه الجذور اللغوية السامية ,فاللغة أصل وأصول نتعلم أصولها ربما لنعرف أصلها نتلاعب بها دون أن ندرى وربما نقصد ولا ندرى ! فاللغة القدرة على التوغل فى أعماق النفس الرسوخ فى العقول بل تصل إلى حد التحكم فى ذلك العقل الجمعي فكيف تحول الأصل إلى أصولية تضع الحجج بالإجماع وتستنبط مواطن القوة وتركز عليها لتسيطر وتتسلط مَن البارع الذى تمكن من تحويل الأصول إلى أصوليات تتجلى فيها أسمى معاني التعصب و الأحكام المطلقة بالحجة , ياله من فقيهه أخذ القواعد والدلالات من اللغة وكون قواعد أصولية بنى عليها قواعده الفقهية وصدر الأحكام والأوامر التى تقتضى الوجوب والنواهي التى تقتضي التحريم وجعل اليقين لا يزول بالشك.

بلدنا نيوز مصر مقالات رأي الأصل والأصولية اللغة العربية

رأي بلدنا