بلدنا نيوز
أخبار بلدنا

خبراء بعد خروج بريطانيا من البريكست اتجاه المملكة المتحدة للقارة السمراء حتمي

بلدنا نيوز


اعتبر أحمد شوقي الخبير الاقتصادي خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي من الامور التي سيكون لها العديد من التبيعيات والآثار سواء السياسية أو الاقتصادية أوالتجارية والاجتماعية ، وقال ، بالنظر للجوانب الاقتصادية والتجارية من خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي فقد تحملت بريطانيا عجز في الميزان التجاري من الاتحاد الاوربي يتجاوز 7 مليار جنية استرليني إلي جانب تقيدها بالرسوم الأوروبية والتي تكلف خزانتها ملايين الجنيهات يومياً، كما أن خروجها سيساعدها في القيام بالتبادل التجاري مع جميع دول العالم دون قيود عليها من الاتحاد الأوربي ويتضح هذا الأمر بشكل عملي خلال الفترة القليلة الماضية بالقمة الأفريقية البريطانية الأولي والتي تمت قبل اسبوعين من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي والتي تعني توجهها لزيادة استثماراتها في القارة السمراء وذلك لتمتع دول القارة الافريقية بالعديد من العوامل الداعمة للاستثمار وأهمها الموارد الطبيعية ، ووجود سوق كبيرة ممتدة الأطراف، وطاقات بشرية كثيفة.
واستكمل شوقي كلامه ، وتعد مصر من الدول الأفريقية الأكثر جذباً للاستثمارات وفقاً للإشادات الدولية والتقارير الصادرة في هذا الشأن حيث حافظت مصر على مكانتها خلال العام 2019 في جذب الأستثمارات لقارة أفريقيا. وكما انها بوابة القارة من جانب دول أوربا فإن توجه بريطانيا خلال الفترة المقبلة لترسيخ العلاقات البريطانية المصرية والأفريقية أمر منطقي وسيساهم في العديد من المزايا للطرفين أهمها التالي زيادة حجم التبادل التجاري بين لندن والقاهرة وأفريقيا حيث يقدر حجم التبادل التجاري بين بريطانيا ومصر 2 مليار جنية استرليني .

و زيادة محفظة الاستثمارات بين بريطانيا وأفريقيا حيث تجاوز حجم محفظة الاستثمارات البريطانية في مصر عن 5 مليار جنية استرليني. كما أن توجه القارة خلال الأعوام المقبلة نحو دعم مشروعات البنية التحتية والطاقة وهي من المجالات ذات الاستثمار والربحية طويل الأجل والأكثر جذباً للإستثمار ، و كذلك زيادة حجم الصادرات المصرية والأفريقية عن 26 % حيث تقدر حجم الصادرات المصرية إلى إنجلترا باكثر من 800 مليون جنية استرليني. وزيادة الواردات السلعية من انجلترا والتي تجاوزت أكثر من مليار جنية خلال العام الماضي و زيادة حجم الايرادات في القطاع السياحي المصري نتيجة زيادة حجم الأفواج البريطانية لمصر.

وأشار شوقي الي أن تفعيل اتفاقية التجارة الحرة بالقارة الأفريقية سيساهم بشكل كبير في دعم وتعزيز حركة التجارة بين الدول وجذب المزيد من الاستثمارات وزيادة القدرة التنافسية للقارة الافريقية على الصعيد الدولى والعالمي.
وتوقع سيد أبو حليمة الخبير الاقتصادي أن تقوم الحكومة المصرية بتذليل كل العقبات التى تواجه الشركات البريطانية العاملة فى مصر بهدف تعزيز حركة الاستثمارات المشتركة بين البلدين خصوصا أن بريطانيا هي المستثمر الأجنبى الأكبر فى السوق المصرية بإجمالى استثمارات تبلغ 5.6 مليار دولار من خلال 1450 شركة ومشروع
وأضاف ، خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى لن تؤثر على مستوى العلاقات الاقتصادية بين مصر وبريطانيا بسبب الشراكة الاستراتيجية التى تربط البلدين بحركة التجارة والاستثمارات المشتركة
وأتوقع أن يعطي خروجها مصر ميزة فى الصادرات المصرية بدون جمارك للكثير من السلع والمنتجات لدول الاتحاد الأوروبى من خلال تنفيذ اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي والتي تنص علي إنشاء منطقة تجارة حرة مع القضاء على التعريفات الجمركية على المنتجات الصناعية وتخفيف الجمارك على المنتجات الزراعية ، كما اتوقع أن يؤثر خروجها علي الجنية الاسترلينى بالانخفاض ومن ثم سيؤدي الي ارتفاع الدولار واليورو عالميابسبب الشراكة الاستراتيجية التى تربط البلدين بحركة التجارة والاستثمارات المشتركة
.

بلدنا نيوز اخبار بلدنا أحمد شوقي الاتحاد الأوروبي

أخبار بلدنا