بلدنا نيوز
بروف د. أحمد حسن فحل مدير مركز أبحاث المايستوما بالخرطوم يلقي الضوء على جهود المركز في مكافحة المرض.أول تعليق لوائل الإبراشي حول حملات المقاطعة ضد محمد رمضانوائل الإبراشي عن سبب استضافة محمد رمضان: “تعودنا أن نكون صوتًا للمستضعفين”مجلس الصيد يهنئ هداية ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو 2020انطلاق النسخة السادسة من مؤتمر جمعية سيدات أعمال مصر21 برعاية رئاسة الوزراءيمني الشريدي: جميعة سيدات أعمال مصر21 لديها خريطة عمل كاملة لتمكين المرآة.. والتحول الرقمي على رأس أولوياتنانائب البنك المركزى الصينى: تأثير كورونا الاقتصادى محدود.. ونظامنا المالى مرنشعبة مواد البناء: أسعار الأسمنت مستقرة بالأسواق .. 640 جنيها للطن تسليم مصنعالزراعة: تحصين مليون رأس ماشية ضد الجلد العقدى وحظر النقل بين المحافظاتالأولمبية تهنىء هدايا ملاك بالتأهل لأولمبياد طوكيو”الأعلى للجامعات” يقرر وضع خطة شاملة لمواجهة محو الأميةالبترول: 35 ألف برميل زيادة في إنتاج الزيت الخام و 1.5 مليار قدم مكعب في الغاز
منوعات

خبير اجتماعى: غياب الأسس التربوية السليمة عن الأسرة وراء تكرار حالات التحرش

بلدنا نيوز

قال الدكتور شريف أبوفرحة خبير العلاقات الاجتماعية والسلوك الإنسان، إن ظاهرة تكرار حوادث التحرش في الفترة الأخيرة يرجع إلى غياب الأسس التربوية السليمة والاكتفاء بالرعاية للأسرة على حساب التربية، مضيفا أن معظم الأسر الأن تعانى من فقدان الجانب التربوي السليم في تربية الأطفال مما يؤدى إلى ضياع الأسر وتفككها.

وأضاف الدكتور شريف أبوفرحة خلال لقائه في "برنامج ساعة مع نيبال" الذى تقدمه نيبال جبر على" قناة الصحة والجمال"، أن عامل التربية هو الأساس والأهم وهو بناء شخصية الأطفال وسلوكهم ونفسيتهم وهذا لابد وأن يتم على أسس علمية صحيحة ولا نعتمد على التربية العشوائية حتى تخرج أطفالا وشباب فعالين وإيجابين فى المجتمع .

وناشد خبير العلاقات الاجتماعية الآباء، أن يكونوا قدوة حقيقية لأولادهم في التعامل مع الام أمام الأطفال، وأن يتسم معاملته لها بالاحترام والتقدير والأدب وان يبتعد تمام عن سبها او اهانتها امام اطفاله.

وأشار خبير العلاقات الاجتماعية إلى أن معظم الشباب والأطفال الذين يقومون بأفعال مشينة فى الشارع كالتحرش هم أطفال خرجوا من رحم أسر تعانى من فقدان الأسس التربوية السليمة.

بلدنا نيوز

منوعات