بلدنا نيوز
صحة بلدنا

 إيمانا بأهمية الحفاظ على صحة المواطنين ”

الدكتورة رضوى نبيل تحذر من استخدام ”أدوية التخسيس”.. وتؤكد على أن استخدامها قد يشكل مخاطر قلبية للمرضى هم في غنى عنها تماما

أدوية التخصيص التي تشكل خطر على حياه المواطنين
أدوية التخصيص التي تشكل خطر على حياه المواطنين

حذرت الدكتورة رضوى نبيل عضو الجمعية الأوروبية و المصرية لدراسة السمنة من استخدام أدوية التخسيس المتداول بيعها في الأسواق المصرية، مؤكدة أن استخدامها يضر بصحة الإنسان و يزيد من  حدوث "الجلطات" في الجسم.

أضافت خبيرة التغذية الإكلينيكية، خلال تصريحات خاصة لـ"بلدنا نيوز"، أنه يوجد كثير من أدوية التخسيس في السوق ليس لها تصريح من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA"، وأن هذه الأدوية لها دور كبير في حدوث أزمات قلبية نظرًا لاحتوائها على مادة "السيبوترامين".

وأشارت دكتورة رضوى إلى أن الأدوية المصرح باستخدامها في مصر والعالم هما نوعان، النوع الأول عبارة عن دواء يقلل امتصاص الدهون بنسبة ٣٠% من دهون الوجبة الغذائية، أما عن النوع الثاني من أدوية التخسيس هو محفز للخلايا لحرق السكر عن طريق إطلاق الأنسولين في الدم و آلية خفض السكر في الدم و تنطوي أيضا على تأخير إفراغ المعدة.

وقالت إن وسائل الإعلام عليها دور كبير في توعية كل فئات المجتمع بأضرار ومخاطر هذه الأدوية.
 مطالبة جميع الأطباء الذين يعملون في أقسام التغذية والسمنة بتوعية جميع المرضى بأضرار استخدام هذه الأدوية.

وأشادت، بالدور الكبير الذي تقوم به الدولة المصرية في محاربة كل هذه الأدوية و العقاقير، التي تسبب خطر على حياة مستخدميها، معربة عن سعادتها بالحملات والمبادرات العملاقة التي تقوم بها وزارة الصحة بالتعاون مع جميع مؤسسات الدولة مثل حملة "100 مليون صحة"، وحملة "الحفاظ على صحة المرأة" بالإضافة إلى مبادرة "القضاء على السمنة".

واختتمت خبيرة التغذية الإكلينيكية حديثها لـ"بلدنا نيوز"، بالتأكيد على ممارسة رياضة المشي نصف ساعة على الأقل ٣ مرات في الأسبوع لأن المشي يعمل أيضًا على الحد من الإصابة بأمراض القلب والسكري، فهو لا يساعد فقط على تخفيض الوزن، بل يزيل الدهون السامة المتراكمة في منطقة البطن، مؤكدة أن المشي من أسهل الطرق التي يمكنك أن تمارسها على الإطلاق ويعد من أهم وسائل تخفيض الوزن.
 

مصر بلدنانيوز الدكتورة رضوى نبيل أدوية التخصيص

صحة بلدنا