بلدنا نيوز
هيندرسون قائد ليفربول يغيب ثلاثة أسابيع للإصابةمسؤولون في الاستخبارات الأمريكية يحذرون من تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية لصالح ترامبجولة للمشاورات السياسية بين مصر وأرمينيامندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة يلتقي بالرئيس الجديد لمجموعة الـ77 بنيويورك لمناقشة التحديات التي تواجه الدول الناميةمصر تختتم رئاستها لمجموعة الـ77 والصين في فييناسفيرة مصر في نيوزيلندا تلتقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية والتجارة والدفاع بالبرلمانوزير التعليم العالي يتفقد جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجيةالأربعاء..انطلاق ملتقى رواد الأعمال بالإماراتروابط الرياضية في المغرب لمؤازرة التايكوندو في التصفيات الافريقية المؤهلة لطوكيووزير التعليم العالي يتفقد منشآت تحالف الجامعات الألمانيةفي ختام زيارته للسويد..وزير النقل يقوم بزيارة مصانع فولفو بمدينة جوتنبرج ويبحث التعاون لانشاء نظام الحافلات السريعة BRT في مصرمحمد عيد: إقبال كبير على الجناح المصري في معرض بلجراد الدولي للسياحة
أخبار بلدنا

مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان يشارك في افتتاح ورشة العمل المشتركة بين الأزهر والصليب الأحمر

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء


شارك السفير أحمد إيهاب جمال الدين، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان، صباح يوم 26 نوفمبر في افتتاح ورشة العمل حول الحفاظ على الكرامة الإنسانية في النزاعات المسلحة في ضوء القانون الدولي الإنساني والشريعة الإسلامية، التي يتم تنظيمها فيما بين وزارة الخارجية والأزهر الشريف واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بحضور الدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، و"رونالد اوفترنجر" رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمستشارة سوزان عبد الرحمن مساعد وزير العدل لحقوق الانسان والمرأة والطفل والأمين العام للجنة القومية للقانون الدولي الإنساني، ولفيف من الخبراء والباحثين من مصر والمغرب وليبيا والعراق.

وألقى مساعد وزير الخارجية كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أهمية موضوع ورشة العمل في وقت يشهد تحديات جسام وانتهاكات خطيرة في المنطقة والعالم، بما يتطلب إبراز الوجه الإنساني الحقيقي للشريعة الإسلامية في الحفاظ على الحياة ومقوماتها من خلال وضع أحكام تتعلق بحماية المدنيين وقت الحرب، وكذلك حماية المنشآت والممتلكات المختلفة وتحديد وسائل القتال التي يجوز أو لا يجوز استخدامها.

كما أشار السفير جمال الدين إلى أن قواعد القانون الدولي الإنساني جاءت لتؤكد على نفس المبادئ التي رسختها الشريعة الإسلامية في وقت الحرب منذ عدة قرون، والتي تهدف في مجملها إلى الحفاظ على كرامة النفس البشرية وصون وحماية الممتلكات المدنية، وتقديم العون والرعاية للمرضى والمصابين، والتعامل اللائق مع الأسرى.

وأضاف مساعد وزير الخارجية أن تقدم طرق وأساليب القتال وتطور الأسلحة المستخدمة في النزاعات أدى إلى ارتفاع الضحايا المدنيين، وزاد من تعقد النزاعات المسلحة تبني الكثير من الجماعات الإرهابية لأفكار ضالة تٌبيح لهم تبني منهج العنف والقتل مُتَعلِلَةً بتفسيرها المغلوط لأحكام الفقه والشريعة الإسلامية، بما شكل تحدياً كبيراً للمعنيين بتعزيز احترام القانون الدولي الإنساني، ومن بينهم مصر. وأكد جمال الدين اهتمام وزارة الخارجية بأن تخرج عن ورشة العمل توصيات تساهم في حماية ومساعدة ضحايا النزاعات المسلحة، بما يمثل اسهاماً مقدراً بمناسبة احتفال المجتمع الدولى هذا العام بمرور سبعين عاماً على إقرار اتفاقيات جنيف الأربعة.

الصليب الأحمر الأزهر مصر حقوق الإنسان

أخبار بلدنا