بلدنا نيوز
رئيس اتحاد الكونغوفو يكشف تفاصيل جديدة بعد ثبوت إيجابية عينة بطل العالم المصريبروتوكول تعاون بين ” الأهلي المصري” و” شركة هولدي فارما للتسويق والتصدير””روساتوم” الروسية تدعو طلاب التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم للمشاركة في ”آتوم سكيلز” 2020الأسكندرية تستضيف فعاليات ستارت أب نوف وإطلاق 11شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا مصر تستضيف النسخة الرابعة لمؤتمر ”جيومكاني 2019” ديسمبر الجارىبيتر وديع: مشاركتنا في الكرنفال لدعم ” الميريلاند”فرق الإنقاذ تفشل في استعادة جثث ضحايا بركان نيوزلنداالسلطات البوليفية ستصدر مذكرة توقيف ضد موراليس قريباتصاعد الاحتجاجات في اليوم 11 من الإضراب ضد النظام التقاعدي في فرنسامدبولي: إصلاحات هيكلية لدفع القطاع الخاص وتحفيز المستثمرين في الموازنة الجديدةفي ندوة نظمها نادي روتاري الجيزة..د. أحمد البقرى أسباب لا تعرفها للهشاشة العظام !!!الخولي: نسعى للاستفادة من مبادرة التمويل العقاري.. ونستعد لطرح أنظمة سداد جديدة
أخبار بلدنا

ضياء العطيفي يكشف كيفية مواجهة التمويل الرقمي للإرهاب

ضياء العطيفي الخبير القانونية للعملات الرقامية
ضياء العطيفي الخبير القانونية للعملات الرقامية

حذر الخبير القانونية للعملات الرقمية، ضياء العطيفي، من التحديات المعاصرة للتصدي للإرهاب اعتماد التنظيمات الإرهابية على التقنيات التكنولوجية الحديثة، سواء في التسليح أو في استقطاب عناصر موالية جديدة أو حتى في عمليات التمويل والدعم، سواء ذلك الدعم الذي تحصل عليه التنظيمات من دول وجهات داعمة للإرهاب، أو ذلك الذي تجنيه بنفسها من خلال استغلال ثروات المناطق التي كانت تلك التنظيمات تسيطر عليها، وكذا عمليات غسيل الأموال بالتواطؤ مع دول وجهات صاحبة مصلحة تُسهل تلك العمليات.

وأكد ان العملات الرقمية أحد تلك الأوجه التي قد تمثل ممراً خلفياً لتمويل الإرهاب بعيداً عن الأعين ورصد التدفقات المالية عبر البنوك المركزية والجهات ذات الصلة، وعلى رغم ما تتمتع به تلك العملات من مزايا باعتبارها إحدى منصات التمويل الحديثة التي يمكن توظيفها بصورة إيجابية، إلا أن عدم خضوعها لرقابة حقيقية يجعلها فرصة أمام التنظيمات الإرهابية والدول الداعمة للإرهاب كأداة تمويلية جديدة.

وأوضح ان هناك العديد من الشواهد المرتبطة باستخدام وتوظيف العملات الرقمية في دعم وتمويل الإرهاب، وغسيل الأموال تدفع إلى دق ناقوس الخطر بشأن مخاطر تداول تلك العملات في إطار بعيد عن الرقابة على رغم ما تتمتع به من مزايا مختلفة. وقد وجدت دولة مثل «قطر» في تلك العملات وسيلة أو ممراً خلفياً لمواصلة تدفقاتها المالية للإرهاب - على حد قول خبراء اقتصاد، فضلاً عن إيران التي تجد في العملات الإلكترونية وسيلة للالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وقال العطيفي إن استخدام العملات الرقمية في تمويل العملات الرقمية وهى تعد من العملات التي يصعب تتبع قيودها ومعرفة الممولين لها والمتمولين بها، كما أنها لا تخضع لرقابة البنوك المركزية ومعايير ومتطلبات إصدار وتداول العملات التقليدية، لذا يمكن القول إنها إحدى أدوات «التمويل القذر» الذي يسعى طرفا العلاقة إلى إخفائها عن الجهات الرقابية وإخفاء كل من له علاقة بها، وربما يكون هذا الأمر من مسببات ازدهارها عالمياً،وأن كنت أرى ان هناك علاقة مباشرة بين الارتفاع المباشر لسعر العملة الرقمية أبان أى عملية إرهابية كانت أو إجرامية.

وأضاف أن المشكلة الحقيقة هى كيفية التصدى لمثل تلك العمليات بتمويلها للإرهاب وقد أصبح التعامل بها أمر واقع يتعامل بها من يدعى أنه يكافحها بل يتنكر منها

واختتم الخبير إن المواجهة لن تكون الا بتدخل ​من الناحية التشريعية فإنه في مصر لابد من تدخل المشرع بالاعتراف بهذه العملات الرقمية المشفرة وتنظيم التعاملات المجهولة قد تكون ممراً آمنا لغسل الأموال وتمويل الإرهاب والتهرب من دفع الضرائب، كل عملياتها مقفلة في وجه هيئات الرقابة المعنية التي تتم بها من خلال فرض تراخيص علي من يريد أن يتعامل بتلك العملات المشفرة لحماية المواطنين، وأيضا حصر حجم التعاملات التي تتم بهذه العملات والثروات لتمكن من فرض الضرائب اسوة بما فعل المشرع الألماني والأمريكي.

بلدنا نيوز

أخبار بلدنا