بلدنا نيوز
عرب وعالم

ليزا ماري ميركادو، فلبينية الجنسية تفوز بالجائزة النقدية الكبرى وقدرها مليون درهم عن شهر أغسطس 2019

الإمارات الإسلامي” يقدم مليون درهم نقداً للفائز بجائزة حساب التوفير ”كنوز

الفائز بجائزة حساب التوفير ”كنوز
الفائز بجائزة حساب التوفير ”كنوز

قدم "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، جائزة المليون درهم نقداً للفائزة في السحب الشهري لحساب التوفير "كنوز" عن شهر أغسطس 2019. وتسلمت المتعاملة ليزا ماري ميركادو، فلبينية الجنسية، شيك الجائزة الكبرى للسحب في مقر "الإمارات الإسلامي" الرئيسي في أبوظبي.

وتعليقاً على فوزها بالجائزة، قالت ليزا ماري ميركادو: "بدأت علاقتي المصرفية مع ’الإمارات الإسلامي‘ منذ نحو خمسة أعوام، وباشرت بالادخار منذ نحو عامين على أمل تحقيق أحلامي يوماً ما. ولا يسعني التعبير عن عمق شكري وامتناني إلى ’الإمارات الإسلامي‘ على منحي هذه الفرصة الثمينة لتحقيق جميع أهدافي".

من جانبه، قال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي": بالنيابة عن ’الإمارات الإسلامي‘، أتقدم بأحرّ التهاني إلى ليزا ماري ميركادو لفوزها بالجائزة النقدية الكبرى البالغة مليون درهم، ونأمل أن تساعدها على تحقيق أحلامها. وباعتباره مؤسسة مالية تتحلى بأعلى مستويات المسؤولية، يحرص ’الإمارات الإسلامي‘ دائماً على تشجيع المتعاملين على تبني عادات الادخار السليمة عبر تقديم المكافآت والحوافز التي تشجعهم على ذلك. ولطالما كان حساب التوفير ’كنوز‘ أحد أكثر منتجاتنا المصرفية شهرة ويحظى باستمرار بشعبية متزايدة بين المتعاملين، وسنواصل بدورنا تعريف متعاملينا بفوائد مواصلة الادخار وتعزيز مدخراتهم لبناء مستقبل أفضل".

ويعتبر حساب التوفير "كنوز" الفائز بجائزة "أفضل منتج مصرفي" المرموقة من مجلة "جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيو 2018"، أحد أبرز المنتجات المصرفية الرائدة التي يقدمها "الإمارات الإسلامي"، ويمنح المتعاملين فرصة مجزية للفوز بجائزة شهرية كبرى قدرها مليون درهم أو سيارة تيسلا، وذلك عند الاحتفاظ بمتوسط رصيد قدره 5 آلاف درهم في حسابهم. وعلاوة على ذلك، يحظى المتعاملون بفرصة الفوز بواحدة من خمس جوائز نقدية قدرها 3000 درهم يومياً عند الاحتفاظ بمتوسط رصيد قدره ألف درهم يومياً في حسابهم.

بلدنا نيوز الإمارات الاسلامي كنوز

عرب وعالم