بلدنا نيوز
مقالات الرأي

 ريتا مهنا تكتب: لطفلةٍ لا زالتْ تُشبهُني

ريتا مهنا
ريتا مهنا

١ _ لطفلةٍ لا زالتْ تُشبهُني ،
أشتاقُكِ،،
لزمنٍ مضى 
وما زالَ حاضري .
ليتَكِ هُنا
ويا ليتَني هُناك 
حيثُ تركتُكِ ... 
عانِقي روحِيَ اليومَ وغدًا
عسانا نَحيا
علَّنا نحلِّقُ
في فضاءٍ سُلبَ مِنّا 
لِنستَردَّ كلَّ ما هوَ آتٍ .
فَلتُعانِقي لَحظتي 
وَلتَغفُري لمَن كانَ قاتِلي
وسالِبَ حُلُمي . 

.....................

٢ _ بينَ أمسٍ قد مضى
وغدٍ بَعدَ لم يأتِ ،
لا زالَت هيَ كما كانت وستَبقى ،،
تحلُمُ بالمُستحيل 
وتنتَظر عَدل السَّماء .. 
 

ريتا مهنا

مقالات الرأي