بلدنا نيوز
أخبار بلدنا

الجامعة البريطانية تنعي طلابها المتوفيين في حادث السير.. والآلاف يؤدون صلاة الغائب على شهداء العلم

بلدنا نيوز

نعت الجامعة البريطانية في مصر، بكل الحزن والأسى، طلابها شهداء العلم، الذين الذين لقوا مصرعهم بعد إنقلاب سيارتهم الخاصة وتفحمها في مدينة الشروق أمس الإثنين.

وخيم الحزن على الجميع أثناء إقامة صلاة الغائب على أرواح الطلاب الثلاثة في حرم الجامعة اليوم، حيث تم وقف الدراسة لمدة نصف ساعة من أجل ذلك، وشارك في صلاة الغائب كل من رئيس الجامعة وعمداء ووكلاء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهئية المعاونة، ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام الإدارية وجميع الإداريين والعاملين، وجميع طلاب كليات الجامعة.

وأعلنت الجامعة البريطانية وقف الأنشطة غير الأكاديمية لمدة ثلاثة أيام حداداً على أرواح الطلاب الطاهرة.

وأعرب محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية، عن خالص تعازيه لأهالي الطلاب الثلاثة ولكلية الهندسة - قسم بترول، وزملائهم، قائلاً :" ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ننعي طلاب الجامعة الثلاثة الذين إنتقلوا إلى رحمة الله، ولا يسعنى فى هذا الظرف الأليم إلا أن أتوجه إلى ذويهم بأحر عبارات التعازى وأصدق مشاعر التعاطف والمواساة فى هذا المصاب الجلل".

وأكد خميس أنه سوف يقدم كافة أنواع الدعم اللازم للطالب المصاب لإتمام علاجه سواء في مصر أو الخارج، ليعود إلى دراسته في أقرب وقت.

وقال الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر :" في يوم حزين نعزي أنفسنا على فقداننا للطلاب الثلاثة، وبإسمي وإسم نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والهيئات الإدارية وموظفي الجامعة وطلابها، ننعي الطلاب الثلاثة ضحايا حادث السير، متمنيين الشفاء العاجل للطالب المصاب". 

وأوضح حمد أن الجامعة تواصلت مع أسر الضحايا عقب وقوع الحادث فوراً لتوفير وتقديم المساعدة اللازمة في مصابهم الجلل، مشيرا إلى التضامن الكامل مع أسر الطلاب المتوفيين شهداء العلم وأن الجامعة ستتخذ الإجراءات اللازمة لتخليد ذكراهم.

وكان ٤ من طلاب كلية الهندسة - قسم البترول بالجامعة البريطانية يستقلون سيارة خاصة تعرضوا لحادث تصادم في مدينة الشروق، ما أدى إلى وفاة ثلاثة منهم هم ( الطالب عمار محمود عبد الفتاح الشرشابى، والطالب عبد الله إيهاب حسنى معوض، ووالطالب أحمد رزق محمد رزق المدمس) ونجاة الرابع.

بلدنا نيوز

أخبار بلدنا