بلدنا نيوز
بالصور.. استعدادات الجامعة الألمانية لافتتاح دوري الجامعاتقيادي في حركة فتح: نتنياهو يعيش أزمة حقيقية..والمقاومة الفلسطينية لن تهدأ إلا بأخذ الثأر من الاحتلال12 قتيلاً و17 جريحاً بحادث سير في سلوفاكياإيقاف سيلفا مباراة واحدة على خلفية تغريدة عنصريةمدرب البرتغال يعلن جاهزية كرستيانو رونالدو لمباراة ليتوانياالفيفا يعين فينجر رئيسا لمنظومة تطوير الكرة في العالمولي العهد السعودي يوجه بتوفير 4طائرات لنقل جماهير الهلال لحضور نهائي دوري أبطال آسيابدء الجلسات العلنية في الكونجرس الأمريكي في إطار إجراءات عزل ترامبدوري أبطال آسيا: أربع طائرات لنقل المشجعين السعوديين الى اليابانالزراعة: ارتفاع صادرات مصر الزراعية لـ أكثر من 4.8 مليون طن والبصل يحتل المركز الثالث بعد البطاطس والموالحوزير التعليم العالى يستعرض تقريرا حول حصول الهيئة القومية للاستشعار من البعد على تجديد اعتماد شهادة الأيزو (ISO9001-2015) للمرة العاشرة على التواليجارتنر: أبرز 10 توجهات تقنية لعام 2020
نواب بلدنا

وزير الخارجية سامح شكري يلقي محاضرة في النمسا حول السياسة الخارجية المصرية

سامح شكري
سامح شكري

ألقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الإثنين ١٤ اكتوبر ٢٠١٩، محاضرة في "رابطة السياسة الخارجية والأمم المتحدة في النمسا" حول سياسة مصر الخارجية، وذلك بناءً على الدعوة التي وجهها إليه "ولفنجانج شوسيل" المستشار الفدرالي الأسبق للنمسا، وشارك فيها كبار المسئولين النمساويين في كل من المستشارية ووزارة الخارجية والبرلمان النمساوي، فضلاً عن مديري المنظمات الدولية في فيينا، وعدد من السفراء المعتمدين لدى النمسا.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري استعرض خلال المحاضرة رؤية مصر للتحديات الرئيسية التي تواجّه منطقة الشرق الأوسط، أخذاً في الاعتبار ما تشهده المنطقة من أزمات متعددة، موضحاً أن السياسة الخارجية المصرية تدعم الآمال والتطلعات المشروعة للشعوب في إطار الحفاظ على استقرار الدول ووحدة وسلامة أراضيها ومؤسساتها. كما أبرز أن ثوابت السياسة المصرية تقوم على عدم التدخُل في شؤون الدول الأخرى، مع العمل على مد يد التعاون مع كافة الشركاء في العالم.

كما تطرق الوزير شكري خلال المحاضرة إلى عدد من القضايا الرئيسية للسياسة الخارجية المصرية وعرض الموقف المصري بشأنها، وعلى رأسها الأزمة السورية وما تشهده من تطورات اتصالاً بالعدوان التركي على سوريا، حيث أكد وزير الخارجية على رفض مصر لهذا العدوان وما يمثله من تأثيرات بالغة السلبية على صعيد الجهود السياسية لتسوية الأزمة السورية، مشدداً على حق السوريين في الدفاع عن النفس ازاء هذا العدوان التركي السافر. هذا، وتناول شكري الأزمة الليبية وضرورة العمل على التوصل إلى حل سياسي لها، وذلك بجانب القضية الفلسطينية وضرورة تسويتها استناداً إلى مبدأ حل الدولتين الذي يلبي التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني ويحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن محاضرة الوزير شكري تناولت كذلك قضية سد النهضة وتطوراتها، وصولاً إلى الوضعية الحالية المتعثرة للمفاوضات الثلاثية في ضوء الموقف الإثيوبي، وتضمّنت التأكيد على أنه يقع على عاتق المجتمع الدولي واجباً لضمان نجاح المفاوضات الجارية في التوصل إلى اتفاق عادل حول ملء خزان السد وقواعد تشغيله، ووفقاً لقواعد القانون الدولي ذات الصلة.

تجدر الإشارة إلى أن "رابطة السياسة الخارجية والأمم المتحدة في النمسا“ هي منظمة غير حكومية أنشأت عام ١٩٤٥، وتهدف إلى زيادة وعي الرأي العام النمساوي بالقضايا والتحديات ذات الصلة بالسياسة الخارجية والأمم المتحدة.

سامح شكري النمسا السياسة الخارجية

نواب بلدنا