بلدنا نيوز
أخبار بلدنا

الجامعة البريطانية تكرم أسر شهداء الجيش خلال إحتفالها بذكرى نصر إكتوبر 

بلدنا نيوز

نظمت الجامعة البريطانية في مصر إحتفالية كبرى بمناسبة إحياء ذكرى إنتصارات حرب إكتوبر المجيدة، والتي تضمنها تكريم أسر شهداء الجيش، بالإضافة لفقرات فنية وأغاني وطنية، وندوة بعنوان "تحديات الأمن القومي المصري في العصر الحديث" وذلك تحت رعاية محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة.

وحضر الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة، بالإضافة للواء ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، ولفيف من الفنانين ورجال السياسة وممثلين للأزهر والكنيسة، وبمشاركة طلاب عدد من المدارس الخاصة والدولية وحزب مستقبل وطن- أمانة الشروق.

وأكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي وللقوات المسلحة الباسلة بمناسبة ذكرى الإنتصار العظيم والذي يلهم الشعب المصري بروح النصر وقهر المستحيل.

وأوضح حمد أن الإحتفال بذكرى النصر يجدد للأمة شبابها ويذكر الأجيال الجديدة بأمجادها وما حققه جيل إكتوبر من ملحمة عسكرية هي الأهم في التاريخ الحديث.

وأشار رئيس الجامعة البريطانية إلى أن مصر تواجه حربا غير تقليدية وهو ما يعرف بحروب الجيل الرابع التي تعتمد على هدم الإنسان من خلال التشكيك في الثواب بطرق مدروسة، وهو ما يتطلب من الشباب اليقظة وعدم الإنسياق لكل ما يتم تداوله.

وقال اللواء ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية خلال ندوة "تحديات الأمن القومي المصري في العصر الحديث" أن الحرب مضمونها يتمثل في فرض الإرادة على العدو، حيث تعتمد حروب الجيل الرابع على كيفية هزيمة الخصم وهو جالس على الكرسي مستخدماً في ذلك التقنيات الحديثة، والتي باتت أحد أدوات التغيير وتحريف ثوابت الأمة مثل القرآن والانجيل، فأعداؤنا يعرفون جيداً طبيعة الشعب المصري وأنه يمارس حياته من خلال الدين.

وأضاف شهود :" إكتشفت من خلال أبحاثي أن كل جيل يخوض التحدي لكنه لا يستمتع بثماره". مؤكداً أن العدو يسعى لتقسيم الشعب إلى شرايح والأرض إلى قطاعات، وهو ما أكده ظهور ما يسمى بتمكين الشباب بهدف تجريف الدولة من الخبرات.

واستعرض شهود ما قامت به إسرائيل من إختلاق المبررات قبل ٥ يونيو ١٩٦٧ لإجتياح الدول المحيطة بها، بالإضافة لشرح خطة العبور، لافتاً إلى أن ما شهدته مصر منذ ٢٠١١ وحتى الآن يفوق ما شهدناه في ٦٧. مؤكداً أن اسرائيل منذ إنتصار ٧٣ وهي تحاول القضاء على جيل إكتوبر إلا أن ذلك لم ولن يحدث مطلقاً.

وخلال الإحتفالية تم تكريم أسر الشهداء: لواء هشام محمد شاهين، العميد أحمد كمال محمود، عقيد محمد سمير إدريس، عقيد خالد منصور محمد، عقيد هاني محمد سليمان، عقيد مدحت طلعت حسين، بالإضافة للمقدم سلامة عبد الخالق سلامة، ومقدم حسام أحمد رجب البردان.

كما تم تكريم أسر الرائد محمد الحسيني محمد محمود، ورائد عمرو وليد محمد، رائد، أحمد محمد أبو بكر الغباشي، رائد محمد إبراهيم النقاش، والرائد محمد أحمد محمد غنيم، رائد عبد الرحمن على الشناوي، رائد أحمد عمرو الشبراوي، رائد وائل محمد كمال صلاح، والرائد عبد السلام محمد السيد، والنقيب محمد هشام إسماعيل.

وتضمن التكريم أيضا أسر الشهداء نقيب عبد القادر مجدي رمضان، نقيب رأفت سيد موسى، نقيب عبد الله نجيب الجندي، نقيب أحمد عبد السلام عبد الواحد، نقيب عاصم أحمد حسن عبد الوهاب، والملازم أول محمد أشرف عبد الفتاح، ملازم أول علي محمد توفيق، بالإضافة لتكريم أسرة الرقيب طه عبد الله محمد.

بلدنا نيوز

أخبار بلدنا