بلدنا نيوز
عقارات

الابتكار الحكومي لدولة الامارات”

جلسة ”تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة”

جانب من الحضور
جانب من الحضور

اختتمت اليوم الثلاثاء في مدينة الحبتور بدبي، فعاليات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية 2019، بعد يومين حافلين من النشاطات والورش والفعاليات التي شكلت منصة تفاعلية للتجارب في تلك المجالات.

وتتناول جلسات اليوم الثاني من المنتدى عدة مواضيع من أهمها جلسة تنفيذ الخطة الحضرية العربية الجديدة، بالإضافة إلى جلسة تجارب المدن السكنية في الوطن العربي، وحوار بين القطاعين الحكومي والخاص، والمدن الشاملة للجميع من أجل السعادة وجودة الحياة، ودور القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية في دعم الإسكان الحكومي، ومستقبل إعادة الإعمار في الوطن العربي.

“الابتكار الحكومي لدولة الامارات”

قدم مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي في اليوم الثالث للمنتدى الوزاري العربي الثالث عرضا عن مفهوم الابتكار الحكومي وأهميته واستعرض بعض النماذج المبتكرة العالمية وتم شرح إطار الابتكار الحكومي الذي قام المركز بتطويره ومنهجية مختبر الابتكار الحكومي ومراحل وتم عرض كيفية استخدام أدوات الابتكار وتطوير حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه الحكومات بما يساهم في تطوير العمل الحكومي

جلسة "تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة"

في ذات السياق انطلقت فعاليات اليوم الثاني بجلسة صباحية نظمها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالتعاون مع بلدية دبي تناولت (تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة)، حيث تطرقت زينب باختر من بلدية دبي إلى جائزة دبي الدولية لأفضل ممارسات التنمية المستدامة، من حيث الأهداف والأوقات والفئات، فيما عرضت سها فاروق مسئول برامج في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، عن أخر التطورات المتعلقة بمنصة الخطة الحضرية الجديدة وآلية التقدم ونسبة الإنجاز بالخطة ومبادئها، كما تحدثت نازلي عبدالعظيم مسئول الشراكات ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، عن المنتدى الحضري العالمي 2020 الذي ينظم لأول مرة بالمنطقة العربية وتستضيفه إمارة دبي.

جلسة " تجارب المدن السكنية في الوطن العربي"

وتقدم المتحدثون في جلسة " تجارب المدن السكنية في الوطن العربي" التي ترأسها المهندس عبدالله الشارد، وتحدث خلالها المهندس مصطفي بن محمد المهدي الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل، والمهندس سامي عبدالله بوهزاع الوكيل المساعد لمشاريع الإسكان بمملكة البحرين، والسيدة حسناء بوتزيل من المملكة المغربية، بالشكر لدولة الامارات على حسن الاستضافة، فيما أكدوا أن الانسان يمثل محور التنمية الشاملة وجودة الحياة مبدأ راسخ للتنمية لذلك فإن الاهتمام بالإنسان وسعادته أساس العمل المستقبلي الذي تستند إليه الحكومات لمستقبل أفضل يعنى بالرفاهية والحياة الكريمة، إلى جانب القدر الكبير من الأمن والأمان من خلال الإدارة الشاملة للمدن.

وناقشت الجلسة التي تحدث خلالها المهندس خليفة الطنيجي رئيس دائرة الإسكان في الشارقة، والدكتور خالد عبدالله مدير بنك الإسكان بمملكة البحرين، والمستشار محمد الخرس المؤسس والرئيس التنفيذي شركة أنوفست العقارية.........

جلسة "دور القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية في دعم الإسكان"

وخلال جلسة " دور القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية في دعم الإسكان الحكومي"، تحدثت زينب قراشي ممثلا عن مهندسون بلا حدود بدولة الكويت عن تجربة الجمعية في دعم التنمة الحضرية، ومنظومة الاستدامة في الإسكان والتنمية الحضرية، فيما تطرق المهندس محمد العلياني والدكتور وليد الزامل إلى التحديات التي تواجه المطورين العقاريين في تقديم منتجات الشقق السكنية المعدة للتمليك ضمن إطار تيسير الإسكان في المملكة العربية السعودية، فيما تطرق هند بنزها من وزارة التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدن بمدينة الرباط المغربية، إلى التجارب الرائدة في الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بمجال الإسكان، وسياسة المملكة المغربية بهذا المجال، بدوره تحدث حازم عبدالفتاح ممثل البنك الدولي عن تحديات التعاون مع القطاع الخاص في التنمية الحضرية.

جلسة " جعل البنية التحتية الحضرية قادرة على الصمود في وجه الكوارث"

ناقشت جلسة " جعل البنية التحتية الحضرية قادرة على الصمود في وجه الكوارث، المنظمة قبل مكتب الأمم المتحدة للحد من المخاطر بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، مدى الحاجة إلى المرونة في المناطق الحضرية وأهمية مرونة البنية التحتية للحد من مخاطر الكوارث المستقبلي، وكذلك حالة المدن العربية وفرص التنمية الحضرية المرنة في الدول العربية، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالإضافة إلى دور التخطيط على المستوى المحلي وإظهار الممارسات الجيدة لجعل المدينة مرنة، ودور القطاع الخاص في جعل البنية التحتية للمدن مرنة.

وركزت الجلسة الحوارية التي تحدث خلالها العقيد خبير أحمد بورقيبة، مدير إدارة الأزمات والكوارث في الإدارة العامة للعمليات في القيادة العامة لشرطة دبي، والسيد سوجيت كومار موهانتي رئيس مكتب الأمم المتحدة الإقليمي للدول العربية للحد من مخاطر الكوار، والدكتور عرفان علي ، مدير المكتب الإقليمي للدول العربية ، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والسيد خالد أبو عيشة ، مدير التخطيط والدراسات ورئيس وحدة الحد من مخاطر الكوارث في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاص، والسيد / أحمد رياض ، عضو في (ARISE) ، ممثل القطاع الخاص، على الإجراءات العاجلة المطلوبة لجعل المدن قادرة على الصمود من خلال تقليل المخاطر لمستقبلية من خلال وحود البنية التحتية المرنة.

‪وأكد المتحدثون في الجلسة أن مكتب الأمم المتحدة لإدارة المخاطر يعد بمثابة جهة التنسيق في منظومة الأمم المتحدة لتنسيق إطار سينداي للحد من مخاطر الكوارث 2015-2030 ولضمان التآزر بين أنشطة الحد من الكوارث التي تضطلع بها منظومة الأمم المتحدة والمنظمات والأنشطة الإقليمية في المجال الاجتماعي والمجالات الاقتصادية والإنسانية وتدعو إلى مزيد من الطموح في صناعة البناء والتشييد لضمان أن البنية التحتية الرئيسية قادرة على مواجهة آثار أحداث الطقس المتطرفة والكوارث الطبيعية. ‬‬‬‬‬‬‬‬

 

 

بلدنا نيوز وزراء الإسكان التعمير العرب

عقارات