بلدنا نيوز
مقالات الرأي

طارق بن محمد العودة يكتب: اصنع السعادة لتسعد

الكاتب طارق بن محمد العودة
الكاتب طارق بن محمد العودة

 

‏جميلة هي الحياة عندما نكون صادقين مع أنفسنا قبل الآخرين... والأجمل أن نتنافس في صناعة الفرح والسعادة لبعضنا.

‏نفعُ العطاء يعود عليك... افعل بلا مقابل... امنح عطاياك لمجهول... ادعُ لشخصٍ منكوب.. أسعد غيرك...أصدِر قراراً بالعفو الشامل... عن كل شخص أحزنك أو أساء إليك...في الماضي والحاضر.. وإن غابت عنك البسمة.. ارسمها على وجوه الآخرين.. فنفعُ العطاء.. يعود عليك أنت أولا.

‏كثيراً ممن يتواصلون معي يستغربون مني هذا التواصل والاهتمام بالرغم أنه لا توجد مصلحة ولا علاقة سابقة تربطني بهم. أحب أتواصل مع الجميع، لكن البعض منذ سنوات لم يرسل لي حتى رسالة واحدة فيها مدحاً أو شكراً أو حتى ذماً أو نقداً ومع ذلك لم أترك تواصلهم!

‏فلو كنت أرجو منهم مصلحة دنيوية دنيئة لانقطعت عنهم عندما وجدت منهم عدم التفاعل مع مقالاتي أو جفاء في العلاقة التواصل.
‏ معظم الناس يسألون ويتصلون ويتواصلون معي هل هناك لي مصلحة من تواصلي المستمر معهم؟
‏فهناك بشر مجرد انتهت مصلحتهم منك لا يعرفوك !

‏يكفيني أني أجد من هذا التواصل الجميل وإرسال خواطري ومقالاتي خيره واضح في حياتي؛ وحب الناس لي وكسبت ود الكثير منهم، بالرغم أني لم ألتق ببعضهم البتة، لكن أجد في تواصلي راحة لنفسي وسكون وهدوء لقلبي.

‏احترامي للناس وتقديري وتواصلي المستمر لا يعني أنني بحاجة إليهم، ولكنه هذا المبدأ تعلّمته من ديني وتربيتي وأخلافي. وعلمتني الحياة أن كسب قلوب الآخرين لا يتم إلا بأربع أعمال تقوم بها.. بطيب الكلام، وجميل الاهتمام، وصدق المشاعر، وحسن المعاملة.

‏*ومضة:*
‏احترم تُحترم.. وكن ثرياً بأخلاقك وغنياً بقناعاتك وكبيراً بتواضعك.. تكسب الآخرين.. ولتكون أسعد الناس ، اصنع السعادة في قلوب الآخرين.

‏الكاتب : طارق بن محمد العودة

بلدنا نيوز

مقالات الرأي