بلدنا نيوز
مقالات الرأي

راجح الممدوح يكتب : رياضة الضجيج

الكاتب الصحفي راجح الممدوح
الكاتب الصحفي راجح الممدوح

لم أرى في حياتي أبدا رياضة ووسط رياضي بهذا السوء وهذا التدني في الأخلاق ولغة الحوار السائدة حاليا إلي أن ساء الوضع حتى وصلت الأمور إلى لغة الجسد والخروج عن الذوق العام وتبادل الاتهامات البذيئة بين الجميع التي لا تخرج من العاهرات.

لم أرى في حياتي أبدا أصوات تتعالي بالضجيج دون أي رد فعل وكأن الشتائم والسباب أصبحت اللغة الرسمية بين الرياضيين داخل وسط لم يرتقي لوسط العاهرات الذين يبيعون أجسادهم لمن يدفع أكثر حتى كثر الوسط الرياضي بالعاهرات الذين يقدمون النصيحة والإرشاد .

خرجت علينا الفترة الأخيرة أصوات رجال لكنها لم تحترم الأطفال أو حرمة النساء في إلقاء التهم وتوزيعها على الأحياء والأموات عبر شاشات فضائية أشبه بالملاهي الليلية وأماكن السكر والعربدة حتى أصبحت وجبة يومية لابد منها ينام الجميع عليها دون مراعاة لشعور الآخرين .

ألم يأن للذين يسمعون أو يشاهدون أن يتحركوا لإيقاف هذه المهازل اليومية والخوض في الأعراض دون هوادة أم أن المشهد سيستمر طويلا إلي أن يقضي الله امرأ كان مفعولا .

أطالب كل جهات الدولة أن تقف صفا واحدا تجاه ما يشوه الذوق العام والأسر المصرية المحترمة التى آنت من ويل ما تشاهده وتسمعه يوميا من هذا العبقري الرجل الصالح في الأرض الذي اعتاد التنكيل بمعارضيه ولا يعترف بوجهة نظر الآخرين مهما كانت .

لم أكن أصدق يوما بأن حال الإعلام في مصر سيصل إلى هذه الدرجة من السفاهة والانحدار والتدني لم أتخيل يوما بأن هناك أشخاص سيجلسون في حصة تأنيب وتأديب على مدار ساعات يوجهون وصلات المدح والنفاق لشخص كرهه التراب على الأرض إلا خوفا منه ورعبا من انقلابه عليهم وقطعه لحبل السبوبة التى مازالت مستمرة طالما الإسهاب في النفاق يعلو ويعلو من أجل إرضاء المعز طمعا في ذهبه وخوفا من سيفه . وللحديث بقية إن شاء الله ...

بلدنا نيوز مصر مقالات الرأي رياضة راجح الممدوح رياضة الضجيج

مقالات الرأي