بلدنا نيوز
زراعة

الفلاحين : كلمة الرئيس السيسي بمؤتمر الشباب أحبطت مخطط الوقيعة بين الجيش والشعب

بلدنا نيوز


أشادت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين،بالمؤتمر الوطني للشباب، في نسخته الثامنة والمنعقد بمركز المنارة للمؤتمرات بالقاهرة الجديدة، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي،التي أذابت الجليد وتخطت كل الخطوط الحمراء وارست قواعد جديدة فى الحوار بين الرئيس وابنائه، وصنعت مزيجا سحريا بين خبرات الماضى وطاقات المستقبل فى مشهد غاب لسنوات عن بلادنا ، ومع التطور التكنولوجى، تطورت الاستراتيجية التى تسير عليها الحكومة واقتنعت ان الشباب لهم صوت ويجب الاستماع إليه.
وقال محمد عبدالستار نائب النقيب العام للفلاحين ونقيب الشرقية،ان مؤتمرات الشباب التى ابتكرها الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ وصوله الى سدة الحكم، تؤكد للعالم اجمع ان شباب مصر هم القطار السريع الذى سينهض بوطننا وانهم فى قلبه وعقله، كما أنها منصة جديدة تواكب العصر بين الحكومة وأبناء الشعب وتعكس حرص القيادة السياسية على التواصل مع الشباب، مُشيرًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي اتخذته الدولة منذ 5 سنوات احتاج إلى إرادة ورؤية سياسية ثاقبة مُدعومة بعزيمة الشعب المصري لنهضة البلاد، مُؤكدًا أن هناك العديد من الدول خاضت تجربة الإصلاح الاقتصادي ولكنها لم تستطع استكمال البرنامج مثلما نجحت مصر.
وأوضح نائب نقيب الفلاحين فى تصريحات له اليوم الأحد،ان المؤتمر في نسخته الحالية،ضم كل الاتجاهات السياسية وكل اصحاب الفكر والرؤى والمبادرات الايجابية من الشباب المصرى، وارست قواعد المكاشفة والمصارحة بكل الحقائق وهو المنهج الذى يعتمد عليه الرئيس السيسى فى طريقة حكمه، مما يجعل الشباب المصرى شريكا فيما يتم اتخاذه من قرارات وفيما يتم تحقيقه من انجازات على ارض الواقع.

من جانبه أكد النوبي ابواللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين،أنه فى كل مؤتمر للشباب يثبت الرئيس ان شباب مصر هم محور تقديره وتفكيره وأنهم فى قلب الدولة وأنهم القادمون من الخلف لإعادة مصر لمكانتها تحت القيادة الواعية للرئيس عبد الفتاح السيسى،لافتا أن الرئيس وجه عدة رسائل خلال جلسة "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع"، أبرزها؛ أن حالة التشكيك في الإنجازات القومية بدأت منذ وقت طويل، أي قبل عصر ظهور مواقع التواصل الاجتماعي، موضحًا أن كل إنجاز نقوم به يعقبه عملية إرهابية لأن هناك استهداف دائم لمصر.
وأكد الرئيس عدم التهاون مع أي متجاوز في أي من أجهزة الدولة المختلفة، مشددا على أن ما ذكر خلال الأيام الماضية كذب وافتراء، وبناء قصور رئاسية من أجل مصر.

واضاف الامين العام للفلاحين،ان الرئيس السيسي رد بقوه على الخونة والعملاء الذين يريدون الوقيعة بين مؤسسات الدولة والشعب ،وجاء الرد ليخرس كل الألسنة التي تشكك فى علاقة الجيش بالشعب،مؤكدا إن الجيش والشرطة والرئاسة مؤسسات وطنية لا تهتز بالشائعات، و أن الأولوية خلال الست سنوات الماضية كانت لتثبيت أركان الدولة المصرية، لافتا إلى أن موازنة التعليم بلغت 130 مليار جنيه، يذهب منها 80% للأجور فقط.

وأوضح الرئيس أن المشاورات مستمرة مع الجانب الأثيوبي لعدم تضرر حصة مصر بعد ملء سد خزان سد النهضة الأثيوبي. وأشار إلى أننا "نحتاج مناعة داخلية لحماية بلادنا من الإرهاب".

السيسي الفلاحين الجيش الشرطة

زراعة