بلدنا نيوز
اليوم قرعة بطولة الجمهورية لكرة اليد مواليد ٢٠٠٤فوز الاهرام والموجز والبوابة بجائزة الدكتورة نوال عمر فى الصحافة والشروق بافضل صورة.. وتوزيع الجوائز الثلاثاءوزيرة التعاون الدولى تبحث مع رئيس البنك الدولى توسيع مجالات التعاونالأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم تصدر عددها الحادي عشر من ”جسور” حول التجديد الفقهيوزير التعليم العالي يبحث مع المدير الإقليمي لبنك التنمية الأفريقي آليات دعم الجامعات التكنولوجية الجديدةالأهلى والزمالك يواجهان بطلا عمان فى الدور قبل النهائى للبطولة العربية للطائرة .. اليوممحاضرة عن التنوع البيولوجي ضمن مبادرة الحفاظ على الطبيعة بمكتبة الإسكندريةترامب يصف مودي بالزعيم الاستثنائي خلال زيارته للهندسهيل العريفي: سنطلب استضافة السوبر المصري في الموسم المقبلليفربول يعبر ويستهام بصعوبة ويبتعد أكثر بصدارة الدوري الإنجليزيمحمد فضل الله: اتحاد الكرة سيعلن فوز الأهلي وانسحاب الزمالك وخصم ٦ نقاط من الأبيض نهاية الموسمتعرف على أسعار الدولار في تعاملات اليومالإثنين
عرب وعالم

محمد الزبيدي : تركيا تتآمر على ليبيا وتجرفها من الثروات والسكان

محمد الزبيدي
محمد الزبيدي

قال المحلل السياسي الليبي، الدكتور محمد الزبيدي، إن تدمير الجيش الليبي لثكنات الطائرات التركية المُسيرة في مدينة مصراته يأتي في اطار المشروع الوطني الهادف لتوحيد ليبيا، والقضاء على أوجه الانفلات الأمني وعلى الميليشيات المسلحة المتطرفة، مشيرا إلى أن الفريق المدعوم من تركياً قام بتوسيع دائرة الصراع في ليبيا واستهدف المدن التي تم تحريرها.
وأضاف الزبيدي خلال لقاء له في قناة الغد، أن الميليشيات المسلحة، المدعومة قطرياً وتركياً، تحركت من مدينة سرت بتجاه الجفرة، وتُكثّف جهودها لاستهداف الجفرة على اعتبار أنها نقطة الوصل بين شرق ليبيا وغربها، وبين الشمال والجنوب، لافتا إلى أن تركيا لا تتورع عن إعلان دعمها لتلك الميليشيات بالسلاح والمدرعات وبالطائرات المُسيرة، وأيضا دعمها بالمقاتلين الذين جلبتهم من شمال سوريا والعراق في دفعات متواصلة.
وأوضح الزبيدي في مداخلته مع قناة الغد أن أكثر ما تُركز عليه تركيا خلال تلك الفترة هو جلب المقاتلين من داعش، ومن تنظيم القاعدة ومن مختلف الجماعات المتطرفة لإسناد ودعم الميليشيات المسلحة في ليبيا، خاصة أن تلك الميليشيات تعاني التصدع حالياً بين بعضها البعض، إذ انسحب عدد كبير منها من ميادين القتال لعدة أسباب، منها الخسائر الفادحة التي مُنيت بها في مواجهة الجيش الوطني، و الصراع فيما بينها لإقتسام وتوزيع الغنائم والأموال وكذلك الاختلافات والصراعات فيما بينها.
وأشار الزبيدي إلى أنه في الوقت الذي تنسحب فيه ميليشيات مسلحة من ميدان القتال في طرابلس، تزج تركيا بالعديد من المقاتلين المرتزقة الذين تجلبهم من مختلف أنحاء العالم للقتال بجانب الميليشيات أمام الجيش الوطني، مؤكداً أن هناك مؤامرة تركية لم ينتبه إليها العالم حتى الآن، وهي أن الأتراك يفككون المصانع الليبية وينقلونها إلى تركيا، وأن هناك تعمد لتجريف ليبيا من سكانها، وسلب كل مقدرات وممتلكات وثروات الشعب الليبي.

ليبيا محمد الزبيدي تركيا

عرب وعالم