بلدنا نيوز
عرب وعالم

قيادي بحركة ”فتح”: نتنياهو يبيع الوهم لناخبيه وللجمهور الإسرائيلي

الدكتور جهاد الحرازين
الدكتور جهاد الحرازين

قال الدكتور جهاد الحرازين القيادي بحركة "فتح"، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس إن رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يبيع الوهم لناخبيه وللجمهور الإسرائيلي.

وتابع "الحرازين" أن تصريح رئيس حكومة الاحتلال المتطرف نتنياهو بنيته ضم، و بسط وفرض السيادة الإسرائيلية على كافة المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية وغور الأردن، والدعوة لإقامة المزيد من المستوطنات فى حال فوزه بالانتخابات الإسرائيلية القادمة بعد أيام، متحديا القانون الدولى، وكل قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف القيادي بفتح أن نتنياهو يفعل ذلك محاولا فرض أمر واقع جديد على الأرض بالاستيطان، معتقدا بأنه يمكن له أن يمرر قراراته ويفرض استيطانه، فى ظل محاولات السباق الانتخابى الحادثة على الأرض، مستغلا حالة الدعم الأمريكي اللامحدود له، فى كسب مزيد من الأصوات الانتخابية اليمنية المتطرفة.

وذكر أستاذ العلوم السياسية أن هذه التصريحات التى يحاول من خلالها نتنياهو أن يفلت من قضايا الفساد التى تلاحقه، فاعلا كل شئ لأجل الوصول لسدة الحكم.

ويستمر "الحرازين" أنه أمام هذه التصريحات الاستفزازية والتى تكشف الوجه الحقيقى والمجرم والعنصرى لنتنياهو، وحكومته اليمينية وخطواتهم المستقبلية لا بد وأن يدرك العالم بأسره بأن هناك حكومة عنصرية وفاشية تواصل الاجرام والاستيطان، وتنتهك القانون الدولى والاتفاقيات الدولية وقرارات الشرعية الدولية، مما يتطلب موقفا حاسما وحازما يبتعد عن تصريحات الإدانة والشجب والاستنكار، بل يجب اتخاذ خطوات عقابية ومحاسبة هذا الاحتلال وقادته على تلك الجرائم وتنكره للقانون الدولى.

ويختتم القيادي بحركة فتح حديثه بأنه إذا لم تتخذ أية إجراءات أمام تلك الممارسات تلجم الاحتلال وقادته وتحاسبهم وتلاحقهم جنائيا، على تلك الجرائم مع التأكيد على ضرورة تعزيز صمود المواطنين الفلسطينين الذين يشكلون حائط الصد والدفاع الأول، أمام تلك الممارسات الإسرائيلية الاستيطانية والإجرامية، ولن تغير أوهام نتنياهو من واقع الأمر شيئا لأن الشعب الفلسطينى هو صاحب الحق، ولن تفلح مناورات ومحاولات وخزعبلات وأوهام نتنياهو فى تغير الواقع، وسرقة الحق الفلسطينى فالشعب الفلسطينى متمسك بأرضه وحقه، وسيبقى مدافعا عن أرضه وهويته، ولن تجدى محاولات نتنياهو نفعا.

بلدنا نيوز مصر عرب وعالم جهاد الحرازين حركة فتح نتياهو المستوطنات

عرب وعالم

الفيديو