بلدنا نيوز
صحة بلدنا

للمساهمة في الحد من تهريب السجائر الإلكترونية:

الهيئة المصرية للمواصفات والجودة تصدر المواصفة القياسية المصرية للسائل الإلكتروني

بلدنا نيوز

خاطبت شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات، وزارة الصحة بالإسراع في رفع الحظر عن استيراد السجائر الإلكترونية، والسماح بدخولها إلى السوق المصرية، بعدما قامت الهيئة المصرية للمواصفات – التابعة لوزارة التجارة والصناعة - بإقرار المواصفة القياسية المصرية الخاصة بالسائل الإلكتروني، وتم نشرها في الجريدة الرسمية في مارس الماضي.

ويسهم قرار رفع الحظر عن استيراد السجائر الإلكترونية في مواجهة ظاهرة انتشار المنتجات "مجهولة المصدر" والمصُنعة بمصانع "بير السلم" التي تعد الأكثر خطورة على صحة الإنسان وعلى الاقتصاد المصري.

وصدور هذه المواصفة واعتمادها من قبل وزارة التجارة والصناعة يعني أنه يسمح باستيراد وإنتاج "السائل الإلكترونى" بشرط أن يكون مطابقاً للمواصفة المصرية الصادرة في هذا الشأن. وبذلك يكون استمرار العمل بقرار الحظر غير ذي جدوى، في ظل وجود مواصفة قياسية تقنن استيراد سائل ومنتج السجائر الإلكترونية وإنتاجه وتواجده في الأسواق المصرية طالما كان مطابقاً.

ويؤكد الخبراء أن استمرار الوضع الحالي على ماهو عليه يتسبب في أضرار صحية للمواطنين نتيجة تداول منتجات مجهولة المصدر، فضلاً عن ضياع مليارات الجنيهات على خزانة الدولة بسبب عدم تحصيل ضرائب على هذه المنتجات المهربة. كما أن جميع الدول التي سمحت وقننت دخول واستيراد منتجات التدخين الإلكتروني قامت بوضع تشريعات وأطر لتنظيم ذلك، وهو ما حدث في أغلب دول أوروبا وأمريكا ودول الخليج.

وجدير بالذكر أن جدلاً واسعاً قد دار في الآونة الأخيرة حول آثار السجائر الإلكترونية ومنتجات التدخين البديلة مثل vapes ومنتجات التبغ المسخن. وهل السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من السجائر التقليدية؟ فالمدخنون يبحثون دوماً عن طرق بديلة للحصول على النيكوتين دون التأثيرات الضارة لاستنشاق التبغ، والقطران وغيرها. وقد كشفت تقارير حديثة ودراسات بحثية طبية منشورة أجراها عدد من إدارات الصحة العامة الدولية ومنظمات الصحة مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) وإدارة الغذاء والدواء والمجلس الأعلى للصحة العامة بفرنسا وغيرها أن السجائر الإلكترونية عموماً تحتوي على مواد أقل ضرراً مقارنة بالمواد الموجودة بالسجائر التقليدية.

بلدنا نيوز مصر السجارةالألكترونية شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات

صحة بلدنا