بلدنا نيوز
مقالات الرأي

يوسف العوال يكتب: ”شعيب عبدالفتاح” دبلوماسي الأخلاق

يوسف العوال
يوسف العوال

ذخرت الدبلوماسية المصرية على مر تاريخها بنماذج مضيئة وملهمة، رفعت اسم بلادنا عاليا، وهذا ما مثله المستشار شعيب عبدالفتاح، فظل رجلا يحتذى به في كل شيء، ومثالا حيا للتواضع والأخلاق الحميدة والعمل الجاد.


شعيب عبدالفتاح – أعطاه الله الصحة والعافية - لمن لا يعرفه هو مستشارنا الإعلامي السابق لدى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حيث قضى فيهما سنوات عديدة، كان خلالها نعم المخلص لله في عمله، والخادم الأمين للمصريين هناك، والوجه المشرف المشرق لبلادنا.


أما من يعرف المستشار شعيب عبدالفتاح فإنه لا شك قد أصابه شيء من سحر شخصيته، فنهل من نبع أخلاقه ولو غَرفة، واستنشق من عبير بستانه ولو نسمة هادئة، واعتقد أنه لم يتعامل معه أحد إلا وترك المستشار فيه شيء جميل.


الأخلاق الحسنة لدى المستشار شعيب هي طريقه لكسب القلوب ومحبة الناس، مقتديا بالنبي صلى الله عليه وسلم عندما امتدحه الله بأخلاقه فكان على خلق عظيم، واقتدى بنبينا في تواضعه، فجعل الله قدر المستشار رفيعا سواء في عمله أو وسط أصدقائه وفي محافظته المنوفية التي يعتز بها كثيرا.


ويطول الحديث عن المواقف الكثيرة التي ظهرت فيها أخلاق المستشار شعيب عبدالفتاح خلال عمله ممثلا لبلادنا في الخارج، وحدث ولا حرج عن ذلك، وعن حكمته ورشادته وقبل ذلك أمانته الكبيرة على عمله، فكان نعم التاجر مع الله.


وما زال المستشار شعيب عبدالفتاح كلما يذكر لا يذكر إلا بكل خير، سواء من المصريين الذين أحبهم وأحبوه، أو من أشقائنا العرب الذين شهدوا فيه النموذج الحقيقي للإنسان المصري.


فيا ليت كل دبلوماسينا شعيب عبدالفتاح...

3674c078bb25ddf1ff9a7f687e20f7cd.jpg
شعيب عبدالفتاح مستشار إعلامي يوسف العوال

مقالات الرأي

الفيديو