بلدنا نيوز
عرب وعالم

بالفيديو..سياسي سوداني: تفكيك العناصر الإخوانية من جسد الدولة مهمة شاقة وصعبة... وتقتضي تكاتف الجميع

الجميل الفاضل أثناء مداخلته
الجميل الفاضل أثناء مداخلته

قال المحلل السياسي السوداني، الجميل الفاضل، إن الخطوة الأولى في بناء الفترة الانتقالية بدأت بالفعل مع تبلور ملامح أعضاء المجلس السيادي، وأن كافة عناصر المجلس اكتملت بتسمية المرشح بالمقعد الحادي عشر، السيدة رجاء عبدالمسيح، كممثلة للأقباط، وبتمسية "الحرية والتغيير" لممثيلها الخمس.
وأضاف الفاضل خلال لقاء له على فضائية الغد الاخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن اكتمال أعضاء المجلس السيادي يعتبر بداية لصفحة جديدة في مسار التاريخ السوداني، وتمثل نقطة تحول جوهرية في الانتقال من نظام الحكم الإخواني إلى مرحلة انفتاح سياسي كامل، ونقد للتجربة التي خلفها النظام السابق وخلق دولة عميقة وترك فلوله في كل أرجاء الأجهزة الحكومية.
وأوضح الفاضل أن المهمة الأكثر صعوبة ستبدأ بمرحلة تفكيك هذا الجسم الذي خلّفه نظام الإخوان لتأسيس دولة تقوم على الحقوق والمواطنة بعيداً عن النظرة العقائدية التي أسست لها حركة "الإخوان المسلمين" في السودان، وحاولت أن تختطف الدولة السودانية وأن تجعل الولاء والانتماء هو المعيار الوحيد لتوظيف الأشخاص في أجهزة الدولة الرسمية، مؤكداً أن مهمة التفكيك والانتقال إلى تأسيس أجهزة الدولة وفقا لمعايير المواطنة سيواجه مقاومة، لافتا إلى أنه حدث تقارب بين المجلس العسكري وقوى "الحرية والتغيير" وقعت أحداث مفاجئة أربكت المشهد لتعيد حركة الحوار للوراء، وهذا الأمر يتم بفعل الخلايا التي تنشط لقطع طريق الانتقال.
وتابع الفاضل أن تلك العناصر التي تشكل الدولة الإخوانية لا زالت موجودة في الخدمة المدنية، مشدداً على أن مهمة تفكيك تلك العناصر من أجهزة الدولة هي مهمة شاقة وعصية وتقتضي تكاتف بين الجناحين العسكري والمدني لإنجازها كي يستعيد السودان عافيته وتقوم الدولة على مبدأ التداول السلمي للسلطة وأن يسود مناخ ديمقراطي حقيقي.

الجميل الفاضل السودان الإخوان قناة الغد

عرب وعالم