بلدنا نيوز
اقتصاد

”شنايدر إلكتريك” تنجح فى تحقيق المستهدف لمؤشر تأثير الاستدامة الربع الثانى من 2019

بلدنا نيوز

أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة عالميا في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، عن نتائجها المالية وغير المالية للنصف الأول من عام 2019. ، واستطاعت الشركة في الربع الثاني من العام الحالي تحقيق 6.78 نقطة من أصل 10 نقاط، لتقترب بهذا من تحقيق هدف مؤشر شنايدر لتأثير الاستدامة والبالغ 7 من 10 نقاط بنهاية عام 2019.

وتنشر شنايدر إلكتريك كل ثلاثة أشهر 21 مؤشرا من مؤشراتها الخاصة بتأثير الاستدامة وذلك للعام الخامس على التوالى، لقياس مدى التقدم المحرز نحو التزامات الاستدامة الطموحة للشركة وذلك خلال الفترة من 2018 وحتى 2020، تماشيا مع أهداف مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين المعني بتغير المناخ وأهداف الأمم المتحدة.

النتائج غير المالية حسب المؤشر هي كما يلي:

وقال جين فيرمو ديسروش، نائب الرئيس الأول للاستدامة في شنايدر إلكتريك: “في الوقت الذي نقترب فيه من يوم التجاوز الإيكولوجي للأرض، في 29 يوليو الجاري، وهو أقرب تاريخ في تاريخ البشرية (قبل 20 يومًا من 10 سنوات مضت، و56 أمام 2000 يوم تجاوز)، تعزز شنايدر إلكتريك من جهودها لتحقيق عالم مستدام. وتعمل شنايدر إلكتريك، من خلال مؤشرها الخاص بتاثير الاستدامة، على مشاركة نظامها البيئي العالمي لكي يمكن للجميع الاستفادة من الطاقة الآمنة والموثوقة والنظيفة مع اتخاذ إجراءات نحو تحقيق النمو الشامل”.

مضيفا: “إن شراكتنا مع مؤسسة سولار إمبلس تعد دليلا على هذا الالتزام وبمثابة خطوة أخرى نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، وبروح من الشراكة وأفضل الممارسات المتبادلة، قمنا بنشر ورقة بيضاء حول طريقتنا الخاصة بتحديد كمية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي يتم توفيرها بفضل حلولنا، والتي نأمل في أن تضع المزيد من المشاركين على طريق حيادية الكربون. ويعتبر التقدير الخارجي أمرًا هامًا أيضًا، وتُظهر شنايدر إلكتريك ريادتها في هذا الربع من خلال الحصول مجددا على الميدالية الذهبية من شركة إيكوفاديس وجائزتين من شركة جارتنز عن سلسلة التوريد المثالية الخاصة بها”.

أبرز الملامح التى حققتها شنايدر إلكتريك نحو تحقيق الاستدامة لمشروعاتها المشتركة:

المناخ:

– بدءًا من مطلع عام 2018 وحتى الربع الثاني من عام 2019، ساعدت شنايدر إلكتريك العملاء في توفير 70 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، لتزيد من إمكانات كفاءة الطاقة والطاقات المتجددة. ويعد تحديد فوائد وفورات ثاني أكسيد الكربون جزءًا من رحلة المجموعة لتقديم قيمة بيئية فائقة لعملائها ولنظامها البيئي. وقد تمكنت شنايدر إلكتريك من تطوير منهجية مبتكرة لقياس انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المستحثة والمتوفرة والمتجنبة خلال مرحلة استخدام العروض، والتي تهدف إلى أن تصبح معيارًا صناعيًا قابلا للتطبيق عبر قطاعات السلع الرأسمالية والسلع الاستهلاكية المعمرة. وهي منهجية عملية وقوية ومرنة من أجل تمكين الاعتماد السريع من قبل القطاع وتم التحقق منها من قبل منظمة مستقلة.

الاقتصاد الدائري:

– واصلت شنايدر إلكتريك تفوقها في مبادرتها للوصول بالنفايات التي يتعين ردمها إلى الصفر، حيث حققت 7 مواقع جديدة للمجموعة خلال هذا الربع الثانى من عام 2019. ومع اقتراب الهدف المتمثل في الحصول على 200 موقع تصل فيه النفايات التي يتعين ردمها إلى الصفر بحلول عام 2020، تقود المواقع التابعة لشنايدر إلكتريك حاليا التحول في برامج إدارة النفايات الخاصة بها إلى ما هو أبعد من عمليات الاسترجاع وإعادة التدوير الأساسية إلى جهود الخفض وإعادة الاستخدام المتقدم. فعلى سبيل المثال، تعاون موقع في المكسيك مع أحد الموردين من أجل إنشاء عملية لوجيستية مغلقة الحلقة أدت إلى خفض/ تجنب ما يزيد عن 800 طن من النفايات هذا العام، ليصل توليد النفايات الفعلي إلى أقل من 400 طن. وتواصل شنايدر إلكتريك مساعيها لإيجاد حلول مبتكرة تتيح للمجموعة تحقيق المزيد من الأنظمة الدائرية لتجنب توليد النفايات.

الصحة والمساواة:

– من المهم للغاية في شنايدر إلكتريك ضمان تدريب الموظفين وتجهيزهم لإدارة الأمور الخاصة بصحتهم ورفاهيتهم لتحرير طاقتهم وإدارة حياتهم وأعمالهم الفريدة. ويتمثل طموح المجموعة لعام 2020 في “أن يكون لدى 90% من موظفيها إمكانية الحصول على برنامج شامل للرفاهية في العمل”، والذي يتكون من هدفين. أولاً، خبرات تعلم الرفاهية للموظفين لإدارة الأبعاد المختلفة للرفاهية. ثانياً، إمكانية الوصول إلى معيار شامل لتغطية الرعاية الصحية للموظفين وعائلاتهم. ومع هذا الطموح، تقود شنايدر إلكتريك تأثيرًا إيجابيًا على عائلات المتعاونين معها والمجتمع الأوسع والكوكب ككل. وسيتم تقديم قياس مؤشر الأداء الرئيسي هذا مع النتائج السنوية نهاية العام.

 

شنايدر اليكتريك الاسن

اقتصاد