بلدنا نيوز
صحة بلدنا

من داخل معهد الأورام.. وزيرة الصحة: الوزارة ستتحمل تكاليف إعادة تجهيز معهد الأورام بعد العرض على رئيس مجلس الوزراء

جولة وزيرة الصحة داخل معهد الاورام
جولة وزيرة الصحة داخل معهد الاورام

توجهت وزيرة الصحة والسكان ظهر اليوم، إلى المعهد القومي للأورام، للوقوف على الأضرار التي لحقت به جراء حادث أمس، وتقديم الدعم للمعهد، وذلك بناءً على تكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وغررتت وزارة الصحة تحمل الوزارة لتكلفة معالجة تأثيرات الحادث على المعهد وإعادة تجهيزه وتأهيله للعمل من جديد، عن طريق شركة المقاولون العرب، باعتباره صرحاً طبياً عريقاً، وذلك بعد العرض على الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مؤكدةً أنه لا فرق بين مخصصات الصحة أو المستشفيات الجامعية التابعة لوزارة التعليم العالي فكلاهما أموال الدولة المصرية وموجهة لخدمة المرضى، ومشيرةً إلى عودة المعهد للعمل بكامل طاقته في أقرب وقت.

كلفت الدكتور محمد صلاح رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية بتخصيص دور كامل مجهز لإدارة معهد الأورام بمعهد السكر التابع لوزارة الصحة، لكي يتمكنوا من أداء دورهم، وحتى إعادة تجهيز المعهد.

التقت وزيرةالصحة الدكتور حاتم أبوالقاسم عميد المعهد القومي للأورام، والأساتذة والاستشاريين والإداريين العاملين بالمعهد، وأكدت على تقديم كافة أوجه الدعم لهم، وتسخير إمكانات وزارة الصحة لإعادة المعهد للعمل في أقرب وقت.

ومن جهته أكد الدكتور محمد صلاح رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية أن الوزيرة أصدرت تعليماتها برفع حالة الطوارئ للدرجة القصوى بالمستشفيات والمعاهد التعليمية فور وقوع الحادث، نظراً لقربها من معهد الأورام، إضافةً إلى توفير أماكن لجميع مرضى المعهد إن لزم الأمر، مؤكداً استعداد مستشفيات وزارة الصحة وخاصةً المعاهد التعليمية تماماً لاستقبال أي حالات.


كما وجه الدكتور حاتم أبوالقاسم عميد المعهد القومي للأورام الشكر لوزيرة الصحة والسكان على الدعم الكامل للمعهد، مشيراً إلى أن التعاون بين وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي بدأ منذ سنوات طويلة ومستمر دائماً لصالح المرضى المصريين، ومؤكداً أنه لا توجد أي إصابات بين المرضى بالمعهد، وموضحاً أنه لم يتم حصر الخسائر الناجمة عن الحادث بصورة نهائية حتى الآن.

بلدنا نيوز جولة وزيرة الصحة

صحة بلدنا