بلدنا نيوز
فن وثقافة

غادة حرب تكتب: ”القـــدر”

الشاعرة غادة حرب
الشاعرة غادة حرب

بعضُ العبارات تضيع معانيها إن تُقال.
الكثيرُ من المعاني تُقتَل، إن لم تُحرّر.
أحاسيسُ تفيض وبعضها الآخر يتجمّد، عندما يتعثّر بركانُ القلب في سيلانه.
دموعٌ إن لم تنهمِر، تُحرق هذا القلب.
وإن خانت العين وإنزلقت، أحرَقت وجنتيْن.
تلك الدموع تحتفظ بحرارةٍ دفينة بقدرِ ما إختزنت في أحشائها من حرقة.
لسعاتُ القدر هي الحارقة، وما بين القدر والقلب أسرار خفيّة وعلاقة غريبة. هي علاقة تتراوح ما بين هدنةٍ وحرب.
وتمتدّ ما بين مصالحة وعداوة.
صراعٌ روحيّ وفكريّ مع ما يسمّى بالقدر.
صراعٌ فيه لَكمات وهمية ونزيف روحيّ وآثارُ جرحٍ غير مرئيّ!
ليس وهماً! القدرُ حقيقة.
ما من دليلٍ ملموس لأفعاله، سوى مَن يستطيع أن يشي به ويعيد سرد تجربته معه دون أن يثبت إدانته. فالقدرُ مجرمٌ محترف يحمل ورقةَ براءته بيده ويفتك بالناس. ومن ثمّ يحوّل مسارَ حياتهم إلى غير إتجاه. كفصل الشتاء الذي يعصف ويدمّر ليجيء من بعده فصل الربيع الذي يعيد الحياة إلى كل عناصر الطبيعة وإلى الحجر حتى!

بقلم الشاعرة: غادة حرب
 

بلدنا نيوز

فن وثقافة