بلدنا نيوز

خلال فعاليات مهرجان الذيد للرطب

العوضي: قطاع زراعة النخيل يرسخ تراث وثقافة المجتمع الإماراتي

بلدنا نيوز

قال محمد احمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة: " إن قطاع زراعة النخيل يحظى باهتمام ودعم القيادة الرشيدة للدولة، لما يحمله من ارتباط وثيق بتراث وثقافة المجتمع الإماراتي، ولفوائده الاقتصادية ومساهمته في تحقيق منظومة التنوع الغذائي"، مشيرا إلى أن هذا الدعم والاهتمام والذي تعمل كافة الجهات الحكومية ومنها غرفة تجارة وصناعة الشارقة على تعزيزه بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص ساهم في تصنيف دولة الإمارات كواحدة من أهم 5 مصدرين للرطب عالمياً، حيث يتجاوز حجم الإنتاج وإعادة التصدير السنوي للتمور 345 ألف طن، كما ساهم في وصول منتج الرطب الإماراتي إلى العديد من الأسواق العالمية، حيث تستحوذ صادرات التمور الإماراتية على ما يزيد عن 5% من حجم هذه التجارة عالمياً.

وأشار العوضي إلى أن الغرفة وفي إطار حرصها على دعم وتعزيز هذا القطاع الاقتصادي، عملت على تطوير مستوى مهرجان الذيد للرطب على مدار دوراته الثلاث الماضية، حيث تشهد الدورة الحالية تنوعا غنيا في طبيعة المشاركات والعارضين والذين يصل عددهم ل ٦٠ مشارك.

وأضاف: " ولتحقيق فائدة مجتمعية متكاملة من أنشطة المهرجان تشهد الدورة الحالية تنظيم العديد من ورش العمل التي تستهدف كافة مكونات وفئات المجتمع من عاملين في قطاع زراعة النخيل والتمور والجمهور العادي، لرفع الوعي العام بأحدث التقنيات والأساليب الزراعية، وأهمية التمور الصحية والاقتصادية ومدى مساهمتها في تحقيق التنوع الغذائي المستدام، كما ستشهد فعاليات المهرجان تنظيم مسابقات عدة بهدف تحفيز العاملين في هذا القطاع على التطوير وتوظيف التكنولوجيا الحديثة والابتكار بشكل دائم.

غرفة تجارة العوضي