بلدنا نيوز
إيجيترانس تحقق أداءً متميزاً خلال النصف الأول من 2019 بمعدل نمو في إيرادات النشاطعبد اللاه : المقاول الهارب اساء لمهنة تضم الالاف من الشركات الوطنية الداعمة للبلادوزير الإسكان: بدء التسجيل وسداد جدية الحجز لوحدات مشروعى ”JANNA” و”سكن مصر” بالمدن الجديدةالسعودية: لدينا ادلة على أن هجوم أرامكو لم ينطلق من اليمنأطفال يمنيون يتعلّمون في العراء في غياب المدارسرئيس وزراء السودان يغادر إلى فرنسا عقب لقائه الرئيس المصريوزير التعليم العالى يشهد توقيع الترتيبات التنفيذية لاتفاقية ”بريما”منتدى الخمسين : تعديل قواعد القيد بالبورصة لضمان تمثيل نسائي بمجالس إدارات الشركات انتصار للمرأةمائدة مستديرة عن ”الاستثمار في الطاقة المتجددة واستدامة التنمية”.. الثلاثاء المقبلمنصة ”عرب كليكس” تسجل نمواً هائلاً في المبيعات وتستعد لتدشين أسواق جديدة”مؤسسة بنك مصر” توقع أربعة بروتوكولات تعاون مع مؤسسات المجتمع المدنيوزيرا الصناعة والاستثمار يفتتحان أحدث مصانع فارم فريتس مصر بالعاشر من رمضان
اقتصاد

شنايدر إلكتريك توقع اتفاقية شراكة مع سولار إمبلس لحلول البيئة

بلدنا نيوز

 

قالت مؤسسة شنايدر إلكتريك إنها عقدت اتفاقية شراكة، مدتها أربع سنوات، مع مؤسسة سولار إمبلس بهدف البحث عن حلول لمشاكل البيئة ومحاولة تنفيذها.

 

وأضافت الشركة، أن مؤسسة سولار إمبلس، توفر حاليا باختيار 1000 حل يحمي البيئة بطريقة مربحة من أجل أن تحصل هذه الحلول على لقب حلول سولار إمبلس الفعالة وهو ما يوفر لها الترويج والدعوة لتطبيقها حول العالم ، ويتم تقييم هذه الحلول بواسطة خبراء مستقلين لتجمع بين الابتكار التقني والربحية وحماية البيئة، مما يدل على وجود حلول لمكافحة تغير المناخ وتعد فرصة هامة لتحقيق النمو دون الاضرار بالبيئة .

وقال جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إلكتريك ورئيس مؤسسة شنايدر إلكتريك: "نهدف من خلال شركة شنايدر المساهمة في هذا المشروع من خلال مؤسسة شنايدر إلكتريك إلى تحفيز موظفينا لتطوير حلولاً جديدة وتنفيذ الحلول المتاحة".

وأضاف "تعد كلا من مؤسسة سولار إمبلس ومؤسسة شنايدر إلكتريك منظمتان عمليتان. وأنا وبرتراند بيكارد نؤمن بالابتكار وخلق الحلول لمحاربة تغير المناخ. وتهدف مؤسسة شنايدر إلكتريك للمضي قدماً بهذه الروح الرائدة. و لهذا يتمثل دورها في العمل كحافز للابتكار التكنولوجي والاجتماعي وفي ريادة الأعمال، مما سيساعد على سد فجوة الطاقة وتعزيز انتقال بيئي أكثر عدلاً في جميع أنحاء العالم."

وتشارك مؤسسة شنايدر إلكتريك، في أول محطة أبحاث علمية قطبية صفرية الانبعاثات وفي معملLow Tech Lab، تقوم برصد التقدم المحرز وتعمل كحلقة وصل بين قطاع الشركات والمجتمع المدني.وبهذه الطريقة، تساهم مساهمة كاملة في التزام شركة شنايدر إلكتريك تجاه الاستدامة.

وتساعد شنايدر إلكتريك، من خلال هذه الشراكة في تسريع الانتقال البيئي وتشجيع إيجاد الحلول القابلة للتطبيق للمساعدة في تحقيق خمسة على الأقل من أهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة، خاصة حصول الجميع على مياه نظيفة وطاقة بأسعار معقولة، تحقيق الابتكار والصناعةو البنية التحتية، بناء المدن المستدامة، والإنتاج والإستهلاك بشكل مسؤول.

 

على الجانب الآخر تهدف مؤسسة سولار إمبلس إلى اختيار واعتماد 1000 حل يساهم في تحقيق أحد هذه الأهداف الخمسة على الأقل ويفي بمعايير الجدوى الفنية، والفوائد البيئية وتحقيق الربحية.

وسيقوم برتراند بيكارد، رئيس مؤسسة سولار إمبلس، بالترويج لهذه الحلول بين قادة الشركات والقادة السياسيين في جميع أنحاء العالم. وحصل حتى الآن179 حل على لقب حلول سولار إمبلس الفعالة، بما في ذلك حل للتغليف القابل للتحلل الحيوي والمصنوع من بروتين الحليب، ومحطة لتنقية المياه تعمل بالطاقة الشمسية، وتقنية إعادة تدوير البلاستيك قائمة على الإنزيمات، وعملية إنشاء خالية من النفايات.

وقال برتراند بيكارد، رئيس مؤسسة سولار إمبلس "إن الشركات التي ستكون ناجحة في المستقبل هي تلك التي تتفهم حاليا الحاجة إلى العمل من أجل تحقيق كفاءة الطاقة واغتنمت جميع الفرص التي توفرها حماية البيئة". وأضاف "من خلال هذه الشراكة مع مؤسسة سولار إمبلس، تُظهر شنايدر إلكتريك مجددًا روحًا رائدة وتثبت أنها تدرك تمام الإدراك أهمية دورها في عملية التحول البيئي. ونحن معًا سنبذل قصارى جهدنا للإسراع في عملية اختيار الحلول المربحة التي يمكنه احماية البيئة وسنعمل على نشرها على نطاق واسع.

ويتم منح لقب حلول سولار إمبلس الفعالة إلى الحلول بعد تقييم ملف التقديم المكون من ستة أجزاء، بما في ذلك تقييم دورة حياتها (انبعاثات الكربون، وإمكانية إعادة التدوير، وما إلى ذلك)، وأيضا نموذج العمل والدولة المستهدفة للتنفيذ.

ويتقدم المبتكرون بهذه الطلبات ويتم تحليلها من خلال منصة على الإنترنت تم تطويرها من قبل مؤسسة سولار إمبلس لضمان عدم الكشف عن هوية المشروعات والخبراء المعنيين. ويمكن أن تستغرق هذه العملية عدة أيام أو حتى أسابيع، مما يتطلب وجود مدخلات من العديد من الخبراء المتطوعين والمتخصصين في واحدة على الأقل من الأهداف الخمسة المذكورة سابقًا.

وستقوم مؤسسة شنايدر إلكتريك بالترويج للمشروع داخل شركة شنايدر إلكتريك، وذلك للاستفادة من الخبراء لديها، مثل نيكولاس بلان، وهو مهندس أبحاث يعمل على تطوير الشبكات الصغيرة للطاقة المتجددة في إفريقيا.

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم المؤسسة، من خلال برنامج VolunteerIn، ببذل قصارى جهدها داخلياً لضمان نجاح هذا المشروع. وسيتم إنشاء لجنة توجيهية مكونة من فرق من جميع أنحاء العالم، وذلك لاختيار حلول المجموعة التي تحمي البيئة وتمكن من الحصول علىى الكهرباء.

وتشمل تلك الحلول، على سبيل المثال، Homaya، وهو نظام لتوليد الكهرباء باستخدام ألواح وخلايا الطاقة الشمسية من أجل المنازل المتواجدة بأماكن نائية، وأيضا Mobyia، وهو نظام يعمل بالطاقة الشمسية للإضاءة وشحن أجهزة الاتصالات.

شنايدر اليكتريك توليد الكهرباء

اقتصاد