بلدنا نيوز
نواب بلدنا

النائب محمد فؤاد : تعديل قانون العقوبات يحول الطفل من إبن شقاق لإبن لأب مسجون

النائب محمد فؤاد
النائب محمد فؤاد

قال النائب محمد فؤاد، إن العديد من الأمهات الحاضنات تشتكى من مشاكل كبيرة فى المدارس؛ حيث ان المدارس قد ترفض أطفال الشقاق، فالانفصال فى المجتمع له تأثير كبير على الجانب التعليمى لأن الخلافات الأسرية يكون ثمنها الاول التعليم نظرا للخلافات بين الأب والأم والعديد من المدارس تنأى بنفسها الدخول فى هذه المشاكل وهذه احد الإشكاليات الكبيرة.

وأضاف " فؤاد " أن الولاية التعليمية وهى أحد المشاكل التي تحلها الرعاية المشتركة؛ إلا اننا اكتشفنا ان القانون المصرى قانون المكتسبات، وهو مبنى على المكتسبات وبدلا من تعديل قانون الاحوال الشخصية كاملا وجدنل تعديلات فى قانون العقوبات لتغليظ العقوبات على الزوج فى حالة الإمتناع عن دفع النفقة، وهذا الأمر لا يتضمن المصلحة الفضلى للطفل ويتحول الطفل بدلا من أن يكون إبن لأسرة منفصلة يصبح إبن لأب مسجون .

واكد " البرلمانى " ان بسبب كل هذا تاتى فكرة الرعاية المشتركة التى تطبقها الدول المجاورة ،حيث توصلوا الى فكرة الرعاية المشتركة بحيث لا يحرم الطفل من احد والديه ، وان يتربى الطفل بين اسرتين حتى بعد الانفصال .

وأشار "فؤاد " ان الكثير يشتكون ان العيد مر دون ان يروا اوللادهم ، وهذه مشكلة كبيرة ، ومن هنا كانت فكرة الرعاية المشتركة لصالح الطفل .

موضحا ، ان فكرة الرعاية المشتركة هى مكتسب للطفل ، ولان الطب النفسى له دور فى هذه القضية ، فقد استشرناهم ، وكان رايهم فى هذا الامر ان التننشئة والتربية التى تبنى على 3 ساعات فى الاسبوع فى مكان عام فكرة مدمرة لنفسية الطفل وتهدم الطفل نفسيا ، لان الامر يتحول الى ساحة قتال .

ولفت النائب ، الى ان الدول المتقدمة ، وصلت الى تنظيم رؤية للكلاب والقطط ، ونحن هنا لم نتوصل الى تنظيم هذا الامر للبشر .

جاء هذا اثناء ندوة "أطفال بلا آباء"، لمناقشة تأثير غياب أحد الوالدين على نفسية وتنشئة الطفل؛ بحضور الدكتورة وسام منير أخصائي التربية النفسية، والدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، والقس رفعت ذكري سعيد رئيس مجلس الحوار والعلاقات المسكونية للكنيسة الإنجيلية ، والدكتور محمد الوقاد، بالمشاركة مع حملة تمرد ضد قانون الاسرة وملتقى بيوت مصر

بلدنا نيوز مصر سياسة محمد فؤاد عضو مجلس النواب قانون العقوبات

نواب بلدنا