بلدنا نيوز
المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا ينظم إفطارا رمضانيا بمناسبة الذكرى 70 للدستور الألماني |صوررن تزنفيه، مؤسس شركة هواوي: ”علاقتنا بالشركات الأمريكية لن يدمرها ورقة لأمر تنفيذي من الرئيس ترمب”جورجينا طواف: ”سمر” أحد ضحايا حسن الرداد في ”الزوجة 18”نتيجة 2/ صفر تحسم مباريات اليوم السادس عشر لبطولة يونيتي الرمضانيةشبرا الخير واتصالات مصر تنظمان أطول مائدة إفطار جماعي في القليوبيةمؤسسة نحمى تراثنا تطلق مبادرة ” بلاد الجمال باسوان ” تحت رعاية محافظة أسوان19 شراكة نوعية لتجويد الخدمات لحجاج القارات الخمس وكيل وزارة الحج للنقلنرصد نتائج وترتيب المجموعات C و D و E لبطولة كأس يونيتي الرمضانيةصالون الأوبرا الثقافي يستضيف تسابيح شريفة السيدقائمة الزمالك لمباراة نهضة بركان بنهائي الكونفدراليةوزير النقل يعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير وتوسيع المحور التنموى لمدينة برج العرب بتكلفة 700 مليون جنيه”القوي العاملة” ترد: مستشارينا بالخارج يتبعون وزارة الخارجية
اقتصاد

خبراء اقتصاد : انخفاض العجز في ميزان التجاري لشهر فبراير سيكون له مردود إيجابي علي مستوي معيشة الفرد

دكتور كريم عادل الخبير الاقتصادي
دكتور كريم عادل الخبير الاقتصادي

أرجع عدد من خبراء الافتصاد انخفاض العجز في الميزان التجاري ٢.٧ بالمئة إلى ٣.٦٣ مليار دولار في فبراير إلى زيادة حصيلة الصادرات ٢.٢ بالمئة وانخفاض فاتورة الواردات ٠.٧ بالمئة .
وقال دكتور كريم عادل الخبير الاقتصادي يعتبر انخفاض العجز في الميزان التجاري من المؤشرات الاقتصادية الهامة، باعتباره أحد مدخلات الناتج المحلي للدولة ، الذي ينعكس اي تحسن فيه على المؤشرات الاقتصادية ككل . وقال من المتوقع أن يستمر العجز في الميزان التجاري في التراجع والانخفاض خاصةً في ظل استراتيجية تحفيز ومضاعفة الصادرات التي تعمل الدولة المصرية على تنفيذها .
وذلك من أجل مُضاعفة حجم الصادرات المصرية بما يعنيه ذلك من توفير فرص عمل، والتوسع في الإنتاج، وزيادة حصيلة مصر من العملة الصعبة، وهو ما سوف يُسهم في تحسين وضع الميزان التجاري لمصر.
فمن المتوقع خلال الفترة المقبلة وفي ضوء سياسات الدولة واستراتيجياتها المتبعة في ذلك الشأن أن الصادرات المصرية ستكون ركيزة أساسية لمعالجة عجز الميزان التجاريّ، من خلال تحسين ترتيب مصر، خلال سنوات الاستراتيجية، من المركز 54 لتشغل أحد المراكز الأربعين الأولى، والعمل على مضاعفة قيمة الصادرات من 24.8 مليار دولار حاليا؛ لتصل إلى 55 مليار دولار.
مما سيؤدي إلى زيادة عدد الشركات المُصنعة والتجارية المصدرة الجديدة، وتوسع الشركات المصنعة الحالية، إضافة إلى تنوع المنتجات والخدمات المصدرة، فضلا عن رفع القدرة التنافسية لهذه المنتجات والخدمات، كما تستهدف الاستراتيجية، في الوقت نفسه، زيادة الاستثمارات الصناعية المصدرة المحلية والأجنبية، والعمل على زيادة الناتج المحلي، وزيادة القيمة المضافة للصادرات المصرية، وخفض نسب البطالة، هذا إلى جانب العمل على تنويع وزيادة الأسواق المستوردة للمنتجات المصرية.

وقال الدكتور عبد الرؤوف الإدريسي أنه تراجع إيجابى يدل على تحسن السياسة التجارية للدولة وهو ما يعني زيادة صادراتنا .
وأكد الإدريسي على بداية تحسن المنظومة الإنتاجيةلدينا بسبب رفع الرسوم على الجمركية على السلع الكمالية وتحرير سعر صرف الدولار
الأمريكي ليصبح سعر السوق وهو ما دفع المستهلك ناحية المنتجات المحلية وكان له الأثر الجيد على الميزان التجاري للدولة
وأكد الإدريسي ان استمرار هذا الانخفاض سوف ينعكس على الجنية المصري وينعكس بالتبعية على مستوي معيشة الفرد

بلدنا نيوز مصر اقتصاد دكتور كريم عادل الخبير الاقتصادي

اقتصاد