بلدنا نيوز
المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا ينظم إفطارا رمضانيا بمناسبة الذكرى 70 للدستور الألماني |صوررن تزنفيه، مؤسس شركة هواوي: ”علاقتنا بالشركات الأمريكية لن يدمرها ورقة لأمر تنفيذي من الرئيس ترمب”جورجينا طواف: ”سمر” أحد ضحايا حسن الرداد في ”الزوجة 18”نتيجة 2/ صفر تحسم مباريات اليوم السادس عشر لبطولة يونيتي الرمضانيةشبرا الخير واتصالات مصر تنظمان أطول مائدة إفطار جماعي في القليوبيةمؤسسة نحمى تراثنا تطلق مبادرة ” بلاد الجمال باسوان ” تحت رعاية محافظة أسوان19 شراكة نوعية لتجويد الخدمات لحجاج القارات الخمس وكيل وزارة الحج للنقلنرصد نتائج وترتيب المجموعات C و D و E لبطولة كأس يونيتي الرمضانيةصالون الأوبرا الثقافي يستضيف تسابيح شريفة السيدقائمة الزمالك لمباراة نهضة بركان بنهائي الكونفدراليةوزير النقل يعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير وتوسيع المحور التنموى لمدينة برج العرب بتكلفة 700 مليون جنيه”القوي العاملة” ترد: مستشارينا بالخارج يتبعون وزارة الخارجية
سياسة

فؤاد يطالب بإدراج مرضى ضمور العضلات تحت مظلة التأمين الصحي الجديد

الدكتور محمد فؤاد عضو لجنة البيئة والطاقة بمجلس النواب
الدكتور محمد فؤاد عضو لجنة البيئة والطاقة بمجلس النواب

تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو لجنة البيئة والطاقة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة غادة وزيرة التضامن الاجتماعي، بشأن موقف الدولة من إدراج مرضى ضمور العضلات تحت مظلة التأمين الصحي الجديد.

ويأتي ذلك في ضوء مناقشة اللجنة لتلك الأزمة، بالجلسة التي انعقدت بتاريخ 8 يناير من العام الماضي، والتي انتهت اللجنة على هامشها بالتوصية بإنشاء صندوق لتوفير العلاجات وتقديم الخدمات اللازمة لمرضى الضمور، البالغ عددهم في مصر ما يقرب من 50-75 ألف مريض، وكذلك على غرار العديد من الأدوات الرقابية المقدمة في هذا الصدد.


وأكد "فواد" أنه منذ ذلك الحين وحتى تاريخه، لم يتم اتخاذ أي خطوة حقيقية ولو بشكل نسبي من جانب الجهات التنفيذية المنوطة في سبيل معالجة تلك الأزمة التي تتغول ساعة تلو الأخرى، سواء من الناحية العلاجية أو حتى على الصعيد الخدمي، إذ لم يتم إدراج تلك الشريحة من المرضى بالتأمين الصحي ولا حتى تم توفير الرعاية الاجتماعية والإمكانيات الفنية اللازمة للتخفيف عنهم.

وأشار "فؤاد" إلى أنه من بين تلك المشكلات على سبيل المثال لا الحصر: عدم وجود فصول متخصصة للطلاب مرضى ضمور العضلات بالمدارس أو حتى كراسي متحركة خاصة بهم، بالإضافة إلى عدم وجود كوادر مؤهلة بشكل كافي للتعامل معهم، وكذلك عدم توفير الدولة لعلاج الضمور بأسعار مناسبة.

وأضاف "فؤاد" أن من بين هذه المشكلات عدم وجود فرص عمل مناسبة لمرضى الضمور بالشكل المطلوب، منوها إلى عدم وجود مظلة تأمينات اجتماعية "معاش" كاف لمن لا يستطيعون الحركة أو العمل منهم، وكذلك قلة الكوادر الطبية المؤهلة لوضع البرامج العلاجية والمتابعات الصحية لمرضى الضمور، فضلا عن ندرة وقلة المراكز المتخصصة في علاج ورعاية المرضى.

وتابع "فؤاد" أن الدولة لا تقوم بتوفير وسائل الحركة (كرسي متحرك) بأسعار مناسبة لمرضى الضمور، لافتا إلى أن هناك العديد من المشكلات التي يطول ذكرها وسردها، وطبقا لما سبق ذكره فإن هناك شريحة عريضة من أبناء الوطن تواجه خطر الموت، الذي يدنو بهم لحظة تلو الأخرى دون أن يكون هناك من يحرك ساكنا من السادة المسئولين، لمحاولة وضع هذه المشكلات في إطارها السليم، والبدء في تنفيذ استراتيجية وخطط حل واضحة ومحددة.

وأكد "فؤاد" أن البرلمان المصري لم ولن يتواني برهة في تقديم كل الدعم التشريعي، لتمكين السلطة التنفيذية من تذليل كافة المعوقات التي تحول دون تلبية متطلبات مرضى الضمور في أسرع وقت ممكن.

وطالب "فؤاد" بإحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، واتخاذ ما يلزم من اجراءات حياله.

بلدنا نيوز سياسة مصر أخبار بلدنا مجلس النواب الدكتور محمد فؤاد البيئة والطاقة

سياسة