بلدنا نيوز
المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا ينظم إفطارا رمضانيا بمناسبة الذكرى 70 للدستور الألماني |صوررن تزنفيه، مؤسس شركة هواوي: ”علاقتنا بالشركات الأمريكية لن يدمرها ورقة لأمر تنفيذي من الرئيس ترمب”جورجينا طواف: ”سمر” أحد ضحايا حسن الرداد في ”الزوجة 18”نتيجة 2/ صفر تحسم مباريات اليوم السادس عشر لبطولة يونيتي الرمضانيةشبرا الخير واتصالات مصر تنظمان أطول مائدة إفطار جماعي في القليوبيةمؤسسة نحمى تراثنا تطلق مبادرة ” بلاد الجمال باسوان ” تحت رعاية محافظة أسوان19 شراكة نوعية لتجويد الخدمات لحجاج القارات الخمس وكيل وزارة الحج للنقلنرصد نتائج وترتيب المجموعات C و D و E لبطولة كأس يونيتي الرمضانيةصالون الأوبرا الثقافي يستضيف تسابيح شريفة السيدقائمة الزمالك لمباراة نهضة بركان بنهائي الكونفدراليةوزير النقل يعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير وتوسيع المحور التنموى لمدينة برج العرب بتكلفة 700 مليون جنيه”القوي العاملة” ترد: مستشارينا بالخارج يتبعون وزارة الخارجية
مقالات الرأي

آمال الضومير تكتب: الحرمان والقبول

بلدنا نيوز

استيقظ الحلم الدفين واستوطن مجاهل الامنيات ، وتعثرث القوانين الوضعيه جميعا ، عندما قاومها احدهم وهو ينثر للامنيات حدود ويطرق للخيالات وصوف وتصطف المشاعر ترقب التوقيت لمسار الحياة الامنه وتبتهج متهلله بوقت القبول 
اعتلى صفو الحياة كثير من التودد للوصول الى بوابة الامل ،لحياة تطلبها ولا تطلبك 
عاش الكثير ينثر امنياته هنا وهناك عله تقابل من يحققها ويرسم له عقد من اللؤلؤ مكتمل الحبات 
ابتهج الجميع وكلا على شاكلته بهذا الوجود المتكرر صفق الحرمان ينثر صفحات من التشتت واللهو الذي سيق قسرا له الجميع 
هنا يقف القيد ليخبر عن تواصله لحماية اشرعة طالما رفعت لتمتد للبعض ياخذ منه ما يشاء من القوه والمنعه 
كان رمضان تلك الصفحة النديه والقوة الخارقه التي تنبعث من الداخل تعبر عند الجميع خاصية مختلفه تماما فهناك من يحتاج رمضان والقيد لتعيده للسابق عهد بخير يعلمه بل يثق به وهناك من يقيد الخير بوقت محدد ينتهي عند انطلاقة الدعوه لصلاة المغرب ، ولكن رمضان يبقى  ليفتت كل قوة داخليه تقف في وجه التحدي الذي يرفض ان يذوب ويستعيد قدرته عند الضعف وتتبدد القدره عند مواجة  الروحانية العاليه التي تفتت كل طاقة جددها اللهو وعبثت بها المنكرات 
انه القانون الإلاهي الذي يدير الكون ويعلم كيف تنتهي كل الصعوبات في مواجهة القدره الدينيه الهائله .
استعادت الروحانية جهاتها الاربع وتحاور القانون يلزم كل ذو لب حصيف ان يقتنع بما ارتوى عقله من حقائق واعيه ومسيرة داعمه لكل جمالات الكون السائره 
بداية الرحمة قوة تنبعث في داخلك تقاوم كل مواطن الضعف فيك تنسج جمالها الصفر تنتقل الى حصيف العقل فتدعمه والى موزون الفكر فتقنعه بحقائق ثابته ان الجمال يكمن في السير على طريق الله تدعمه الشكات وتؤنسه الدعوات على سجادة الراحه التي يعرفها وعلى ابتسامة العابد التي يدركها تقطن في داخله تسرق كل مواطن الكدر وتحيي فيه جل الرغبات الى قوانين الله التي يستسلم لها بكل حب ويقين وشعور بالتمكين الالهي له كمخلوق يعيش في كون الله مطلوب منه ان يعمره
تعالت صرخات الجهل الغير ظاهر وقام المتفلسفين الى تكبير جوانب جهلهم وتصغير قوانين فهمهم المعقول 
تسرب الشعور بالنتائج التي يستحصل عليها عندما نظر بعقله وترجمها بقلبه وشعر انه قدم المعقول ولكن ليس كما يريد توقف مع اصوات المأذن وتكبيرات الصادقين في توجهاتهم الباذلين في الله كل اعطياتهم تلتهم الاكدار من النفس وتسير بقوة كامنه الى الله سيرا حثيثا لذلك رمضان اقبل وانت يجب ان تقبل بحس المؤمن الذي يريد تجديد عقيدته ليصل الى رياحين جنة عرضها كعرض السماوات والارض لذلك طهر قلبك وحث السير لتصل للطريق الذي يدلك على الواجهه الحقيقيه التي من خلالها تسير الى الله دون تشتت 
 

بلدنا نيوز