بلدنا نيوز
عرب وعالم

مجموعة الإمارات للبيئة تختتم مشروع النداء الأخضر بنجاح

شعار مجموعة عمل الامارات للبيئه
شعار مجموعة عمل الامارات للبيئه

أعلنت مجموعة عمل الإمارات للبيئة عن اختتامها بنجاح مشروع "النداء الأخضر" الذي بدء في 19 مارس ضمن إحتفالاتها باليوم العالمي لإعادة التدوير، مشيرة إلى أن جهود المشاركين في المشروع القائم على جمع الهواتف النقالة التالفة لإعادة تدويرها أثمرت جمع 2,433 هاتفًا من مختلف أنحاء دولة الإمارات في غضون 30 يومًا فقط.
وقالت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة إنه تم إطلاق مشروع "النداء الأخضر"
في عام 2016 لإشراك أعضاء المجموعة من الطلبة بحملات إعادة التدوير خلال عطلة الربيع، حيث قررت المجموعة في عام 2017، فتح البرنامج لجميع قطاعات المجتمع للمشاركة وتعزيز النشاط في المجتمع الإماراتي، إذ شهد المشروع في عام 2019، مشاركة 131 كيانًا (بما في ذلك الطلبة والشركات الأعضاء والأكاديميون)
وأضافت أنه تم تسجيل زيادة بنسبة 152 ٪ في مجموع الهواتف المحمولة وزيادة بنسبة 107 ٪ في المشاركة مقارنة بعام 2018، كما شهدت الحملة زيادة بنسبة 40 ٪ في عدد الأشجار التي سيتم زرعها خلال 2019 في إطار هذا المشروع مقارنة بعام 2018 .
وحول الأشخاص والجهات الأكثر جمعاً للهواتف، قالت السيدة المرعشي، ضمن فئة الشركات تمكنت شركة سكس للبناء المحدود من جمع 191 هاتفاً ما سيخولها زرع 3 أشجار، فيما تمكنت مجموعة النابودة للمقاولات من جمع 150 هاتفاً ما سيخولها زرع 3 أشجار، في حين تمكنت شركة كوفلي بيسكي لإدارة المرافق من جمع 101 هاتفاً ما سيخولها زرع شجرتين.
وأضافت أنه في فئة المؤسسات الأكاديمية تمكنت مدرستنا الثانوية الورقاء دبي من جمع 325 هاتفاً ما سيخولها زرع 5 أشجار، فيما تمكنت مدرسة دلهي الخاصة بالشارقة من جمع 140 هاتفاً ما سيخولها زرع شجرتين، في حين تمكنت مدرسة الوردية الخاصة من جمع 92 هاتفاً ما سيخولها زرع شجرة.
وقالت إنه في فئة الطلبة، تكمن الطالب جستاني جيبين من جمع 111 هاتفاً ما سيخوله زرع 7 أشجار، فيما تمكن الطالب شيفاني أدوري من جمع 91 هاتفاً ما سيخوله زرع 6 أشجار، في حين تمكن الطالب سيفادرج أدوري أدوري من جمع 62 هاتفاً ما سيخوله زرع 4 أشجار.
وأضافت السيدة المرعشي: تتكون الهواتف المحمولة من مواد مختلفة ، مثل البلاستيك والذهب والزئبق والزنك والرصاص والكادميوم والبروم ، حيث يحتوي طن واحد من النفايات الإلكترونية على معادن ثمينة أكثر من طن واحد من الخام! وتحتفظ إعادة تدوير الهواتف المحمولة بهذه المواد القيمة ، كما تمنع تلوث الهواء والماء وتقلل من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تحدث أثناء تصنيع المواد الخام واستخراجها ومعالجتها. وختمت، يسر مجموعة عمل الإمارات للبيئة دعم وتعزيز ثقافة التعدين الحضرية هذه لتقليل التأثير على بيئتنا، وسيقوم جميع المشاركين الناجحين الذين حققوا الأهداف بزرع الأشجار باسمهم في 19 ديسمبر لتحقيق أهدافهم، تشجع المجموعة الجميع على التواصل لمعرفة كيف يمكنهم زرع الأشجار الأصلية المحلية باسمهم لإعادة تدويرها من خلال المجموعة.

كما صرحت السيدة حبيبة المرعشي، رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة، بأن "كمية النفايات الإلكترونية المتولدة للفرد الواحد في الإمارات العربية المتحدة أقل بكثير من الدول المتصدرة في هذا المجال، بالإضافة إلى أن أداء دولة الإمارات العربية المتحدة هو أفضل من جيرانها في دول مجلس التعاون الخليجي. يجب أن نستمر في العمل معًا لتقليل نصيب الفرد من النفايات الإلكترونية المنتجة سنويا من 13.6 كجم/شخص حاليًا إلى أرقام أقل بكثير".

بلدنا نيوز بيئه مجموعة عمل الامارات

عرب وعالم