بلدنا نيوز
منوعات

التوصيات الختامية لمنتدي الإسكندرية للإعلام فى دورته السابعة

أحمد عصمت المدير التنفيذي لمنتدى الإسكندرية للإعلام
أحمد عصمت المدير التنفيذي لمنتدى الإسكندرية للإعلام

أصدر منتدي الإسكندرية للإعلام فى الدورة السابعة التوصيات الختامية والتي يقام تحت عنوان : "التربية الإعلامية والتنمية المستدامة"


أولًا توصيات عامة
o    العمل على تنفيذ قرار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والذي أعلن بشكل رسمي في المنتدى بإدراج مادة التربية الإعلامية في مناهج المدارس والجامعة، وذلك من خلال إستراتيجية وخطط عمل في عرض يقدم لسيادته.
o    الاهتمام بالدراية الإعلامية للأسر وأولياء الأمور وذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة
o    إنتاج مواد إعلامية عن التربية الإعلامية مباشرة وغير مباشرة بشكل متواصل على كافة القنوات التلفزيونية والإذاعية والإلكترونية
o    طرح محتوى رقمي توعوي للتربية الإعلامية بما يتناسب مع جماهير ومستخدمي المنصات الرقمية
o    تشجيع دور المؤسسات المجتمعية في نشر أفكار التربية الإعلامية وقيامهم بالتدريب المستمر للفئات المجتمعية المختلفة
o    العمل على إثراء المحتوى العربي العلمي والتاريخي والطبي والتوثيقي وخلافه لتمكين المجتمع من الاعتماد على المصادر الصحيحة.

توصيات لتحقيق أهداف التربية الإعلامية. 
o    إكساب الجمهور مهارات التفكير النقدي لفهم الرسائل الإعلامية والتعامل مع نقص المعلومات الصادقة من خلال الرجوع إلى المصدر الأصلي للرسالة والتحقق من مدى الوثوق فيه.
o    تهيئ التربية الإعلامية الطلاب لتحويلهم إلى منتجين للرسائل الإعلامية وليس مجرد مستهلكين وإمدادهم بمهارات إنتاج المحتوى الإعلامي خاصة لأن الأطفال ينتجون الرسائل الإعلامية بعضهم لبعض.
o    توضيح كيفية عمل وسائل الإعلام وعلاقتها بالمجتمع ودورها في تدعيم التفاعل والتشارك بين أفراده.
o    توضيح استراتيجيات الإقناع المستخدمة في الوسائل الإعلامية.
o    إدماج للتربية الإعلامية في المقررات الدراسية لتدريسها بشكل عملي. 

توصيات خاصة بربط التربية الإعلامية بفئات الجمهور المستهدف:
o    يجب تدريس التربية الإعلامية لجميع الفئات العمرية بداية من الأطفال بالمدارس الابتدائية وحتى طلاب الجامعات.
o    إعداد الآباء وأولياء الأمور وهم من الفئات المستهدفة كأحد وحدات التنشئة الاجتماعية بالمجتمع واعتبارهم أمثلة يحاكيها الأبناء في طريقة التعرض لوسائل الإعلام والتفاعل معها.
o    التأكد من اكتساب المعلمون المهارات الأساسية للتربية الإعلامية بما يمكنهم من نقلها لطلاب المدارس والجامعات. 
o    تضمين صانعي المحتوى والرسائل الإعلامية بصفتهم ناقلين للمعلومات من اعتبارهم احد الفئات المهمة وتوفير مهارات التربية الإعلامية ومعرفها لهم حتى لا يقعوا في فخ نشر الأخبار المغلوطة بسبب عدم قدرتهم على التحقق من المعلومات الواردة إليهم. 

توصيات خاصة بالعلاقة بين التربية الإعلامية وخطط التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030":
o    وجوب أن تهدف التربية الإعلامية إلى ربط الأفراد بالمجتمع والعمل على تنمية وعيهم وحبهم للوطن.  
o    وجوب أن تكون التربية الإعلامية جزء من الخطة الإستراتيجية للدولة في محوري التدريب والتعليم ومحور والابتكار التعليم بما يتماشى مع "رؤية مصر 2030".
o    ضرورة تشكيل لجنة متابعة للواقع الإعلامي وأثاره على المجتمع. 
o    أهمية تشكيل لجنة لتطوير مناهج التربية والتعليم للمدارس القومية والدولية لدمج مقرر التربية الإعلامية والتفكير النقدي في المناهج الدراسية.
o    وضع أنشطة إضافية للتربية الإعلامية خارج المناهج الدراسية. 
o    إشراك كليات الإعلام في خطة الدولة من خلال تنظيم زيارات من طلاب المدارس لكليات الإعلام والعكس لشرح وتوضيح دور وسائل الإعلام في التأثير على المجتمع.  
o    ضرورة وضع قواعد للعمل الإعلامي لضبط سلوك العاملين في مجال الإعلام باعتبارهم نماذج يحاكيها الجمهور.
o    وجوب  أن تكون التربية الإعلامية جزء من التوجه الحكومي الرسمي.
o    وجوب دعم وتشجيع مبادرات المؤسسات غير الحكومية لنشر الوعي بأهمية التربية الإعلامية وإكساب مهاراتها ومعارفها لمختلق فئات الجمهور. 
o    وجوب إتاحة أدوات الوصول للمعلومات هي الطريق لتقديم فرصة أفضل للتربية الإعلامية وليس المنع.
o    وجوب وضع قانون واضح لحرية تداول المعلومات بما لا يخل بحق الجمهور في الحصول على المعلومات لحفظ الأمن والسلام الداخلي.
o    وجوب دعم صناعة الإعلام الوطنية كصدر أساسي للمعلومات.
o    ضرورة التمويل اللازم والاستثنائي للهيئة الوطنية للإعلام ليكون لديها القدرة على القيام بدورها فى التربية الإعلامية.
o    توسيع مفهوم  التربية الإعلامية ليشمل الألعاب الالكترونية كمصادر للمعلومات.
o    أهمية التعامل مع أدوات الواقع الافتراضي كوسيلة هامة للتربية الإعلامية.
o    استخدام أدوات غير تقليدية في التربية الإعلامية مثل الدراما التليفزيونية والسينمائية وأفلام الرسوم المتحركة بما يتناسب مع كل فئة.
o    التوعية بأمن المعلومات للطلاب بالمدارس كطريقة لحماية خصوصياتهم ومعلوماتهم. 
o    توسيع دائرة المهتمين بالتربية الإعلامية لتشمل المؤسسات المسئولة عن الاتصال المباشر بالجمهور مثل مراكز الشباب والنوادي وقصور الثقافة.
o    توفير دعم اكبر لمنصات المعلومات الرقمية مثل بنك المعرفة كأداة للتربية الإعلامية
o    وجوب نظر وزراء الإعلام والتعليم العرب في وضع إستراتيجية عربية موحدة لتقديم التربية الإعلامية كوسيلة لمواجهة التحديات الراهنة.

بلدنا نيوز

منوعات

الفيديو