بلدنا نيوز
اقتصاد

طفرة جديدة في معالجة مياه الصرف عبر استخدام أول ”أنبوب بيولوجي للمعالجة”

مجموعة "ماتيتو" العالمي
مجموعة "ماتيتو" العالمي

أعلنت مجموعة "ماتيتو" العالمية، المنفذة لعدداً من المشروعات القومية المصرية في مجال محطات التحلية ومياه الشرب والصرف الصحي، إن أول أنبوب بيولوجي من نوعه لمعالجة مياه الصرف الصحي أصبح متاح حصريا في مصر، ودول عدة بآسيا وإفريقيا. .. وتوفر ماتيتو تلك التقنية، والمسجلة كبراءة اختراع سويسري ، بالشراكة مع مخترعي التقنية وهما من المهندسين ورواد الأعمال الشباب.
وقد وصفت ماتيتو الأنبوب البيولوجي بأنه "النظام الثوري الجديد في الصرف الصحي"، حيث لا ينتج عنه حمأة أو رائحة أو مخلفات أو حتى ضجيج، وذلك خلافاً لأنظمة الصرف الصحي التقليدية، مما يجعله واحداً من أكثر عمليات معالجة مياه الصرف الصحي صداقة للبيئة في العالم.
وتمر مياه "الصرف" في مرحلة ترشيح عالية الجودة لاستكمال عملية "المعالجة"، لتصبح من بعدها المياه المُعالجة جاهزة لاستخدامات الزراعة العضوية، والري، وحقن المياه الجوفية تحت الأرض، أو حتى التفريغ الآمن في البحيرات، والأنهار أو البحار، أو حتى لتخزينها في خزانات المياه النظيفة لاستخدامها لاحقاً.
وقد أكد المهندس كريم مدًور العضو المنتدب لشركة ماتيتو بإفريقيا توافق هذه التكنولوجيا مع الاتجاه الجاد للدولة لتعزيز سياسات استخدام أحدث التكنولوجيات لمعالجة وإعادة استخدام مياه الصرف كمصدر ثروة والحفاظ على كل نقطة مياه بما في ذلك المياه الناتجة عن عمليات الصرف وتحقيق أقصى استفادة منها . وذلك تأكيدا على أهمية ملف المياه والحفاظ عليها ، وتعزيز مصادر المياه واستخدامها بالنسبة للدولة وللصالح العام.
وأوضح "مدور" إن النظام الجديد أحدث ضجة في عالم المياه، وسيكون منافس شرس للحلول المتواجدة حاليا لمعالجة وتدوير المياه خاصة بالنسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة -، وذلك في العصر الذي يتوجه فيه العالم لتعزيز الأمن المائي، والاستدامة، حيث سيمكن الأفراد حتى من معالجة مياه الصرف الصحي الناتجة عن استخدامات حياتهم اليومية بتكلفة معقولة، كما سيسهم في عملية زيادة الوعي حول أهمية حماية الموارد المائية الطبيعية والعمل بقوة نحو التدوير وإعادة استخدام المياه.
وأضاف " مدًور "، في تصريحات صحفية صادرة عنه اليوم،" إن المنظومة الجديدة تتميز بسهولة تركيبها في أي مكان سواء كان في المنزل أو إضافته ودمجه في محطة معالجة قائمة بالفعل، مضيفاً، أثق أن ماتيتو ستساعد في نشر بايو بايب محليا وعالميا لما نمتلكه من الخبرة والقدرات والشبكة المناسبة لتعزيز وجود بايو بايب كحل بديل بالأسواق التي نعمل بها ووأهمها جمهورية مصر العربية."
وتعد فكرة بايو بايب بسيطة للغاية ولكن في منتهي الفاعلية مما يجعل تكلفة النظام العلاجي تكلفة معقولة بالمقارنة بالتكنولوجيات الأخرى والتي تستخدم في المشاريع الأكبر سعة.
وفي إطار سعيها لتمهيد الطريق نحو مستقبل ينعم بمستويات أعلى من الأمن المائي، لطالما كانت ’ماتيتو‘ في طليعة الشركات التي تقوم بإنشاء مشاريع مبتكرة ومستدامة في أفريقيا والشرق الأوسط، بما في ذلك: مشروع محطة الجلالة العملاق لتحلية مياه البحر باستخدام تقنية التناضح العكسي، المحطة الأكبر من نوعها في مصر، والتي تمتد على مساحة 60 ألف متر مربع وتتمتع بالقدرة على تحلية 150 ألف متر مكعب من المياه يومياً لتخدّم مليون شخص إلى جانب مختلف القطاعات، والمرشح لجائزة أفضل مشروع تحلية في العالم من قِبل منظمة جي دبليو آي.

ومشروع أول محطة مستقلة لمعالجة مياه الصرف الصحي في غرب الدمام في المملكة العربية السعودية؛ وامتياز محطة إمدادات المياه السطحية في العاصمة الرواندية كيجالي، المشروع الحاصل على عدة جوائز دولية وهو الأول من نوعه في منطقة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، والذي يؤمن احتياجات مياه الشرب للعاصمة الرواندية ، ومؤخرا مشروع تصميم وإقامة محطة وشبكات معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة العلمين الجديدة تحت الإشراف الهندسي لشركة مصر للاستشارات الهندسية د. سامح عبد الجواد.

بلدنا نيوز مصر ماتيتو العالمية الصرف الصحي إفريقيا

اقتصاد